«مولس آند كومباني» تفتتح مكتباً في دبي

أسست شركة «مولس آند كومباني»، البنك الاستثماري المستقل، ومقره في مدينة نيويورك الأميركية، مكتباً جديداً في دبي، ليصبح أول مكتب لها خارج الولايات المتحدة، وبريطانيا، وأستراليا.

وأفادت في بيان صدر منها أمس، بأن «فريق العمل الذي يقوده مدير الاستثمارات المصرفية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أغستو ساسو، سيقدم خدمات الاستشارات المالية وزيادة رأس المال للمتعاملين في جميع أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، لافتة إلى أن مكتب دبي، هو السابع للشركة على مستوى العالم، بعد حصولها على تصريح في مركز دبي المالي، للقيام بعملها تبعاً للأنظمة والقوانين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «مولس آند كومباني»، كن مولس، إن «لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أهمية استراتيجية كبيرة للشركة وللمتعاملين معها»، مؤكداً أن «افتتاح مكتب في دبي يظهر التزامنا المتواصل نحو المنطقة، لخدمة المتعاملين بفاعلية، من خلال الوجود المحلي».

واضاف أن «وجود (أغستو) من العوامل الفاعلة التي ساعدت على تطوير قدرات الشركة لخدمة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حتى تاريخنا الحالي».

وقال إن «(مولس آند كومباني) تقدم خدمات استشارية مالية مستقلة للحكومات والشركات على حد سواء»، لافتاً إلى أن «مكتب دبي الجديد يتيح لنا فرصة تدعيم قدراتنا في المنطقة، وتقديم خبرات كبيرة في الاستشارات وأسواق المال».

ويعد «مولس آند كومباني»، الذي أطلقت عليه مجلة يوروموني حديثاً لقب «أفضل بنك استثماري عالمي»، واحداً من البنوك الاستثمارية العالمية في خدمات الاستشارات المالية، وزيادة رأس المال، وإدارة الأصول.

وتقدم الشركة خدماتها للمتعاملين من خلال 460 موظفاً في مكاتبها في نيويورك، وبوسطن، وشيكاغو، ودبي، ولندن، ولوس أنجلوس، وسيدني. وتعمل الشركة مستشاراً مالياً لحكومة دبي، لعملية إعادة هيكلة شركة دبي العالمية.

طباعة