بدأت برنامج تنقيب يشمل 14 بئراً في 2011

«دانة غاز» تحتفظ بامتيازاتها في«دلتا النيل»

قرر مجلس إدارة شركة «دانة غاز» العاملة في مجال الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، الاحتفاظ بنسبة 100٪ من امتيازاتها في حقول «دلتا النيل» ومواصلة الاستثمار في تلك الحقول، لتحقيق أقصى عائد ممكن لمساهميها، فضلاً عن عرضها للبيع لجهات أخرى.

وأفادت الشركة في بيان صدر منها أمس، بأن قرارها جاء نظراً لاستمرار النجاحات التشغيلية، لاسيما الاكتشافات في حقول «جنوب أبوالنجا»، و«سلمى دلتا الشمال» في سبتمبر .2010

وأوضحت أن معدل إنتاجها السنوي لعام 2010 من حقولها في «دلتا النيل» في مصر بلغ ما يعادل 42 ألف برميل من النفط المكافئ يومياً، بزيادة قدرها 20٪ على عام ،2009 مع بدء الإنتاج في سبعة حقول جديدة. وأضافت أنها واصلت التنقيب عن الغاز الطبيعي خلال عام ،2010 إذ اكتشفت سبعة حقول جديدة في «دلتا النيل» من أصل 11 بئراً تم حفرها، ما أدى إلى ارتفاع الاحتياطات بنسبة 20٪ لعام ،2010 مقارنة بالاحتياطات المقدرة في 31 ديسمبر .2009

يشار إلى أن «دانة غاز» دخلت مرحلة جديدة من زيادة الإنتاج، إذ عملت على تحديث محطات الإنتاج الموجودة، وبناء محطات إنتاج جديدة، لاستثمار تلك الحقول بالسرعة الممكنة.

وذكرت أنه يتم تصميم محطة إنتاج ومعالجة الغاز الجديدة، والمخطط إقامتها شرق نهر النيل، والتي ستتمكن من معالجة 120 مليون قدم مكعبة يومياً، ما يمثل زيادة كبيرة مقارنة بالتصميم الأولي، وقدره 50 مليون قدم مكعبة يومياً فقط.

ولفتت إلى أن حقول «جنوب أبوالنجا» و«سلمى دلتا الشمال» تحتوي على كميات كبيرة من السوائل، ما يعزز من القيمة الكلية للإنتاج، إضافة الى الزيادة المستمرة في إنتاجية محطة الوسطاني، التي سترفع إجمالي الإنتاج إلى نحو 400 مليون قدم مكعبة يومياً (ما يعادل 67 ألف برميل نفط مكافئ يومياً باستثناء السوائل) بحلول منتصف عام .2012

وتواصل الشركة خطتها للتنقيب من خلال برنامج يشمل 14 بئراً لعام ،2011 إذ بدأ حفر البئر الأول «سنابل ـ 1»، بهدف الوصول الى أعماق ذات إمكانات كبيرة من الغاز في طبقة «سيدي سالم».

وفي ما يتعلق بامتيازات حقل كومومبو في صعيد مصر، قامت الشركة مع الشريك المشغل شركة «سي دراغون إنيرجي» (بنسبة 50٪)، بإنتاج النفط بمعدل إنتاج بلغ 620 برميل نفط يومياً خلال السنة، وتنتج حالياً نحو 800 برميل يومياً. ويستمر العمل على زيادة إنتاجية طبقة «أبو بالاس»، ومن المتوقع وضعه قيد الإنتاج في يناير الجاري.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«دانة غاز»، أحمد العربيد، إن «أداء الشركة المميز والمتواصل في عمليات التنقيب، وبفضل 16 اكتشافاً جديداً في (دلتا النيل) عبر السنوات الثلاث الماضية، إضافة إلى ارتفاع معدل الإنتاج السنوي بنسبة 20٪، يعزز رؤيتنا للإمكانات الهائلة في هذه المنطقة، ويؤكد لنا أن احتفاظنا بكامل امتيازاتنا سيعود بقيمة عالية لمساهمينا».

طباعة