«نستله» تفتتح مصنعاً في «تكنوبارك»

أعلنت شركة نستله الشرق الأوسط، التي تتخذ من منطقة جبل علي الحرة «جافزا» مقراً لها، وهي المركز الإقليمي لمجموعة «نستله»، أكبر مصنع للمواد الغذائية والصحية في العالم، عن بدء تشغيل مصنعها الجديد في «تكنوبارك» بكامل طاقته الإنتاجية.

ويمتد المصنع الجديد على مساحة 1.78 مليون قدم مربعة من كامل المساحة التي تشغلها مرافق «نستله» في «جافزا» والبالغة 6.5 ملايين قدم مربعة، وتم إنشاؤه لإنتاج حليب البودرة ولإعادة تعليب شوكولاتة «كواليتي ستريت» من «ماكنتوش»، كما تخطط «نستله» لاحقاً للبدء بإنتاج الشوكولاتة والويفر والمياه في مصنعٍ جديد في أواخر عام 2010.

وقال الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة نستله الشرق الأوسط، إيف مانغاردت «تبلغ القدرة الإنتاجية للمصنع الجديد أكثر من 100 ألف طن سنوياً، حيث تهدف خططنا الحالية إلى توسيع نطاق عملياتنا لتلبية احتياجات السوق المتنامية للسنوات القليلة المقبلة».

وأضاف أن «منطقة الشرق الأوسط تشكل جزءاً من مجموعة نستله في آسيا وأستراليا وإفريقيا، وهي منطقة تزخر بالكثير من الإمكانات، وقد استثمرنا أكثر من 400 مليون دولار في الشرق الأوسط على مر السنين، ويعد مصنعنا الجديد في «تكنوبارك» برهاناً آخر على التزامنا التام نحو المنطقة».

وتعمل «نستله الشرق الأوسط» في 13 بلداً في منطقة الشرق الأوسط بما فيها دول الخليج العربي والعراق واليمن ودول المشرق العربي وإيران.

وفي هذا السياق، أضاف مانغاردت «إننا نجري عملياتنا، بما فيها المبيعات والتوزيع، بشكل مباشر في كل الأسواق، باستثناء السعودية والعراق واليمن وأبوظبي، حيث لانزال نعمل من خلال وكلائنا في تلك المناطق».

وتحتل «نستله الشرق الأوسط» مكان الصدارة في المنطقة في مجال المنتجات الغذائية والصحية، حيث تشمل قائمة منتجاتها أكثر من 50 منتجاً يندرج تحت مجموعة واسعة من الفئات كطعام الأطفال والحليب والحلويات والقهوة والعصائر ومنتجات الكريما والأطعمة ومياه الشرب وحبوب الإفطار وطعام الحيوانات الأليفة.

وأسهمت هذه المنتجات مجتمعة في تحقيق الشركة لعائدات بلغت 1.4 مليار دولار العام الماضي.

وتمتلك «نستله الشرق الأوسط» وتدير 17 مصنعاً و37 مكتباً في المنطقة، كما يعمل لديها ما يزيد على 7000 موظف على امتداد عملياتها في المنطقة.

طباعة