«تويوتا» تعدّل 3120 سيارة في الإمارات

«تويوتا الإمارات» ستجري تعديلاً طفيفاً لبث الطمأنينة في نفوس العملاء. رويترز

كشف وكيل شركة «تويوتا» في الإمارات، (الفطيم للسيارات)، عن توصل شركتي (تويوتا)، و (سي تي إس) الكندية التي تصنع دواسة البنزين، إلى طريقة لحل مشكلة الدواسات التي ظهرت في بعض الطرز»، مبينة أن «إجمالي السيارات في الإمارات، من نموذجي (سيكويا) و(أفالون)، والمتوقع الانتهاء من إجراء التعديلات اللازمة عليها نهاية يوليو المقبل، لا يتجاوز 3120 سيارة».

وقال مدير عام أول الخدمة، في «الفطيم للسيارات»، كيفين جونيس، إن «العلاج يتضمن (حشوة المُباعِدة) سيتم تركيبها لمنع الدواسة من البقاء في محلها عند رفع القدم عنها، حيث تعمل الحشوة على زيادة الشد على النابض الداخلي، لتعود الدواسة إلى مكانها».

وأكد خلال اجتماع ضم ممثلي الشركة، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن «مهندسي الإدارة الوطنية الأميركية لسلامة المرور على الطرقات السريعة، اطلعوا على تفاصيل علاج (تويوتا) للمشكلة، ولم يعترضوا عليه».

وأوضح جونيس، أن «المشكلة تكمن في أن سطوح دواسات البنزين في السيارات التي سارت مسافات كبيرة، تصبح ملساء، وأنه ومع وجود تكثف لقطرات الماء بسبب تشغيل نظام التدفئة، فإنه يمكن للدواسة أن تعلق، ولا تعود لوضعها الطبيعي بعد رفع القدم عنها».

وذكر أن «مشكلة الدواسة تحدث في ظروف نادرة جداً، وفي الأجواء شديدة البرودة، عندما تتكثف الرطوبة داخل السيارة، لاسيما خلال فصل الشتاء، بسبب الفرق بين درجتي الحرارة داخل السيارة وخارجها، ما يجعل إمكانية حدوثها في الإمارات، أمراً مستبعداً»، مشيراً إلى أن «المشكلة تشمل السيارات من نوعي (سيكويا موديلات عام 2009- 2010)، و(أفالون موديلات الأعوام من 2005 وحتى 2010) المصنعة في الولايات المتحدة».

وأكد «عدم وجود أي ضرورة لإجراء أي تعديلات على السيارات المباعة في منطقة الخليج العربي»، مشيراً إلى أن «الشركة وبهدف بث الاطمئنان في نفوس عملائها في المنطقة، ستجري بعض التعديلات الطفيفة على سياراتها». إلى ذلك، أكد المختصون في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، أن لا حاجة لإجراء أي إضافات أو تعديلات على المواصفات الخليجية المعتمدة في مجال السيارات ومتطلباتها، خصوصاً مع انعدام البرودة القاسية في المنطقة، والمناخ الخاص لمنطقة الخليج، لافتين إلى أن المشكلة كانت خللاً فنياً في التصنيع.

وكانت «مواصفات»، استدعت وكيل شركة «تويوتا» في الإمارات (الفطيم للسيارات)، للاستيضاح منه عن مشكلة دواسات البنزين، وسبل حلها نهائياً.

وقال مدير عام الهيئة بالوكالة، المهندس محمد صالح بدري، إن «الاجتماع الذي حضره من جانب شركة (تويوتا)، مدير عام أول الخدمة، كيفين جونيس، ومديرة خدمة العملاء، فاطمة طموم، استهدف الوقوف على الإجراءات المتخذة من قبل الشركة حيال هذا الموضوع المهم»، مشيراً إلى أن «هذه الخطوة جاءت انطلاقاً من حرص الهيئة الدائم على سلامة إجراءات الرقابة لديها، وتحمل المسؤولية نحو سلامة السائقين والركاب، وفق معايير مواصفات مجلس التعاون لدول الخليج العربي الصارمة».

وأوضح أن «الهيئة هي الجهة الاتحادية المسؤولة عن وضع المواصفات والاشتراطات الخاصة بحماية الأشخاص والممتلكات»، لافتاً إلى أن «السيارات من أهم المنتجات تاثيراً في سلامة الأشخاص».

وأكد بدري أن «الهيئة تتابع الموضوع بشكل دقيق، وأن المشكلة تتم دراستها فنياً في اللجنة الوطنية للمركبات في الإمارات»، مشيراً إلى أن «(مواصفات) تراقب الحلول عن كثب، كما تعمل مع اللجنة الفنية الخليجية لمناقشة المشكلة ودراسة تأثيرها في الدول الخليجية الأخرى، ووضع الحلول المناسبة على المستوى الخليجي».
طباعة