182 مليون درهم أرباح «طاقة» خلال 2009

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، شركة مساهمة عامة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، أمس، عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2009 ،حيث ارتفعت الإيرادات الأولية خلال العام بنسبة 0.8٪ لتصل إلى 16.9 مليون درهم مقارنة بـ16.8 مليون درهم خلال عام .2008 أما الأصول الإجمالية فقد نمت بنسبة 6٪ لتصل إلى 91.7 مليار درهم خلال 2009.

وحققت الشركة أرباحًا أولية (بعد خصم حقوق الأقلية) مقدارها 182.63 مليون درهم خلال 2009 مقارنة بـ 1.8 مليون درهم خلال 2008 .أما الأرباح الأساسية للسهم الواحد فقد انخفضت من 36 فلساً خلال 2008 لتصل إلى ثلاثة فلوس خلال 2009.

وقال مدير عام شركة «طاقة»، كارل شيلدون، إن «عام 2009 كان يمثل عاماً محورياً للشركة، وكان لتنوع أصولنا أهمية بالغة، حيث عوضت الإيرادات الجيدة المتحققة من أعمال قطاع إنتاج الماء و الكهرباء انخفاض أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي».

وأضاف «انتقلنا إلى مرحلة جديدة ضمن استراتيجيتنا للنمو، حيث تجاوزنا مرحلة الاستحواذ لندخل في مرحلة التركيز على النمو العضوي وتعزيز إمكانيات الاستفادة من الأصول الحالية». وأكد أن «لدى الشركة فرصة كبيرة لتحقيق النمو العضوي في أعمالها، مع مشروعات مثل توسعة محطة جرف الأصفر، والبدء في تشغيل (محطة الفجيرة 2) و(برغرمير لتخزين الغاز)، وكذلك برامج الحفر الجديدة في المنطقة الشمالية من بحر الشمال وحوض (هورن ريفر) في كندا». ولفت شيلدون إلى أن «الشركة تواصل تحقيق تقدم جيد نحو الوصول إلى هدفها الأساسي بعيد الأمد، المتمثل في تقليص نسبة الدين إلى رأس المال لتصبح 70٪، حيث انخفضت هذه النسبة من 88٪ في نهاية 2008 لتبلغ 82 ٪ في نهاية 2009».

طباعة