«أراضي دبي» تطلق «الطابو» للتسجيل العقاري

«دائرة الأراضي» تدير قاعدة بيانات عقارية كبيرة في الإمارة. أرشيفية

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي نظام التسجيل العقاري «الطابو». ويتكون النظام الجديد من أربعة نظم فرعية تعمل كلها تحت مظلة واحدة، وهي: نظام التسجيل، نظام التسجيل المبدئي، نظام حساب الضمان، ونظام إثبات الحقوق الشخصية لملاك العقار.

ويهدف النظام الجديد إلى توحيد جميع الأنظمة وتكاملها تحت مظلة نظام واحد مدعوم بأحدث التقنيات بما يتوافق مع المعايير العالمية.

وبتطبيق «الطابو» ستكون الأنظمة أكثر أمناً، ما يصب في النهاية في خانة مضاعفة قدرة الدائرة على الحفاظ على الحقوق وقواعد البيانات العقارية، فضلاً عن إحكام الرقابة على الإجراءات المختلفة.

وتتعامل الدائرة مع المعلومات الخاصة بملاك الأراضي والعملاء بأحدث الأنظمة التقنية لتوفير قاعدة بيانات تساعد على زيادة كفاءة التعاملات، بما يشمل التغطية الشاملة لكل العمليات المالية والمستندية للدائرة، وتبادل التقارير والمراسلات بسهولة وبسرعة، كما تعمل على تطبيق مبدأ الشفافية في البيانات والتعاملات، ما يسهل على المتعامل وعلى الدائرة في آن واحد اتخاذ القرارات المناسبة، فضلاً عن منح العملاء خيارات حديثة لتخليص معاملاتهم بأنفسهم عن طريق التعاون مع البوابة الالكترونية.

وأكد مدير إدارة تقنية المعلومات بدائرة الأراضي والأملاك في دبي، خليفة الزريم، أن «الطفرة العقارية التي شهدتها دبي خلال السنوات الأخيرة، والتي شهدت إطلاق المزيد من المشروعات العقارية تطلبت من الدائرة، التي تدير قاعدة بيانات كبيرة خاصة بالعقار في الإمارة، جهداً أكبر لتوفير التقنية المعلوماتية المناسبة للتعامل مع قواعد البيانات العقارية بشكل أكثر تنظيماً، ما يحفظ الحقوق العقارية».

وأضاف أن «إجراءات التسجيل المبدئي وكذا حساب الضمان يجب أن تتم وفقاً لنظم حديثة ومعايير عالمية تنظم هذه العمليات وتربطها بمنظومة إلكترونية موحدة شاملة كل إجراءات الدائرة في ظل نظام موحد».

وقال إن «نظام التسجيل العقاري (الطابو) عبارة عن قاعدة انطلاق لتقديم خدمات إلكترونية جديدة للعملاء تساعد على تسهيل وتسريع تنفيذ الإجراءات، وتقلل الصعوبات التي يواجهها العميل لزيارة أكثر من موقع لمتابعة معاملاته، خصوصاً إذا كانت مع أكثر من جهة حكومية، حيث يرتبط النظام الجديد إلكترونياً مع الدوائر الحكومية الأخرى ذات الصلة من ناحية الإجراءات».

واعتبر الزريم نظام (الطابو) بمثابة «البنية التحية الصلبة التي ستشيد عليها الدائرة مزيداً من الخدمات التقنية، والتي تسهل في الوقت ذاته الربط مع الدوائر والمؤسسات الحكومية الأخرى».

من جانبه، أكد المدير الإقليمي لشركة «لينك دوت نت»، المشاركة في تطوير النظام الجديد، شريف الدهان، أن «التطور الذي تشهده إمارة دبي خصوصاً في المجال العقاري أوجد ضرورة ملحة لتوحيد كل الأنظمة المختلفة التي تتعامل بها الدائرة، في إطار توفير قاعدة موحدة للانطلاق إلى المستقبل».

واعتبر أن «خطوة توحيد نظم الدائرة تحت نظام واحد تساعد بشكل كبير على إدارة النظام بمزيد من الكفاءة من الناحية التقنية وإمكانية تعديل النظام وفقاً لما يستحدث من إجراءات، إلى جانب سهولة ربط النظام بالأنظمة الأخرى للدوائر المختلفة بطريقة آمنة وسهلة وسريعة، فضلاً عن إصدار النظام تقارير موحدة».

طباعة