العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استطلاع يرصد ارتفاعا في نظرة التفاؤل بالاقتصاد الألماني

     في ضوء الانخفاض الكبير في أعداد الإصابة بفيروس كورونا وزيادة معدلات التطعيم، يتزايد التفاؤل بشأن الاقتصاد الألماني.
    وذكر المعهد الألماني للبحوث الاقتصادية (آي دابليو) اليوم الاثنين في كولونيا، مُلخصا نتائج مسحه الأخير بشان التطور الاقتصادي: "للمرة الأولى منذ بداية الجائحة تتطلع معظم الشركات إلى العام الحالي بتفاؤل كبير".


    وقال ميشائيل جروملينج، مدير بحوث التطور الاقتصادي في المعهد: "الرعب من الجائحة يتلاشى".
    ويتوقع نصف الشركات من إجمالي ألفي شركة شملها الاستطلاع (51%) زيادة الإنتاج في العام الحالي مقارنة بعام الأزمة 2020. ويتوقع 15% فقط تراجعا في الأعمال.


    وذكرت حوالي 43% من الشركات أنها تعتزم توظيف موظفين أكثر من العام الماضي، وذكرت حوالي 42% أنها تعتزم زيادة الاستثمار. ومقارنة بالمسح الذي أجري في الربيع، فقد تحسنت التطلعات بين الشركات بشكل ملحوظ.


    ومع ذلك، لا تزال هناك اختلافات كبيرة بين الصناعات، فكانت أعلى نسبة تفاؤل في قطاع التصنيع، حيث ذكرت 59% من الشركات أنها متفائلة بشأن المستقبل، على الرغم من أن استمرار مشكلات استلام منتجات أولية مهمة مثل الرقائق، والتي تؤدي حاليا إلى إبطاء الإنتاج.


    وفي قطاع الخدمات، تتوقع نصف الشركات تقريبا أعمالا أفضل. وفي كلا القطاعين، تتوقع 13% فقط من الشركات أن يكون الإنتاج أقل مما كان عليه في عام 2020.
    وعلى الرغم من التفاؤل على نطاق واسع، فإن الأمر سيستغرق سنوات قبل أن يتم تعويض الركود الناجم عن جائحة كورونا، حسبما قال الخبير الاقتصادي جروملينج، مضيفا أن أهم شيء الآن هو تجنب حدوث إغلاق جديد

    طباعة