الدولار والين يقفزان بعد إصابة ترامب بكورونا

قفز الدولار وبلغ الين الذي يعتبر ملاذاً آمناً أعلى مستوياته في الأسبوع اليوم الجمعة، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أصيب بكوفيد-19 ودخل في حجر صحي، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقد يسبب النبأ موجة جديدة من التقلب في السوق، إذ يتأهب المستثمرون للانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر التي ستشهد منافسة حامية.

وارتفعت العملة الأميركية نحو نصف في المئة مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي الشديدي التأثر بالمخاطرة، بينما صعد الين بنحو 0.3 في المئة إلى 105.27 للدولار وهو أعلى مستوياته منذ يوم الاثنين.

وانخفض اليورو 0.3 في المئة إلى 1.1716 دولار.

وحقق الين مكاسب أكبر مقابل عملات أخرى، في ظل تحول واسع النطاق بعيداً عن الأصول العالية المخاطر والسلع الأولية. وكانت أحجام التداول في آسيا هزيلة بفعل عطلات في الصين.

وقال ترامب على «تويتر» إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد وإنهما سيدخلان في حجر صحي.

ويقول محللون إن هذا قد يقلب حملته رأساً على عقب، لكن التداعيات متوسطة الأمد على العملات لن تتضح على الفور.

وقال شون كالو من ويستباك: «من المحتمل أن يقلص ذلك قدرة ترامب على القيام بحملته الانتخابية».

وأضاف: «الأمر يضر به أيضاً، إذ إن الحديث العام أن الأمر لا يثير الكثير من القلق، إنه يضع أزمة كوفيد نفسها مجدداً في الصدارة والمركز، لكن هل سيغير هذا استطلاعات الرأي؟ ببساطة لا أعرف».

وبلغ الدولار الأسترالي في أحدث تعاملات 0.7144 دولار أميركي والدولار النيوزيلندي 0.6629. ومقابل سلة من ست عملات منافسة، ارتفع الدولار 0.2 في المئة إلى 93.899.

طباعة