الذهب ينزل مع اتجاه المستثمرين للدولار للتحصن من متاعب "كورونا"

نزل الذهب، اليوم، محوما من قاع أكثر من شهرين الذي بلغه في الجلسة السابقة، إذ اتجه المستثمرون إلى الدولار للاحتماء من زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا والضبابية بشأن حزمة التحفيز الأميركية القادمة لدعم الاقتصاد.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1864.39 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1749 بتوقيت جرينتش، في حين جرت تسوية العقود الأميركية الآجلة للذهب بانخفاض 0.6 بالمئة إلى 1866.30 دولار للأوقية.

وعلى أساس أسبوعي، فالذهب متراجع بنحو 4.4 بالمئة حتى الآن، وهي أعلى نسبة في ستة أسابيع على الأقل، إذ يتجه الدولار لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ أوائل أبريل. 

وارتفاع الدولار يزيد تكلفة السلع المسعرة به، مثل الذهب، بالنسبة للمشترين الذين يستخدمون عملات أخرى.

كان مشرع كبير قال إن الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي يعكفون على حزمة تحفيز مرتبطة بفيروس كورونا بحجم 2.2 تريليون دولار، وقد يجري التصويت عليها الأسبوع القادم.

وتحدث مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) هذا الأسبوع عن أهمية تقديم المزيد من التحفيز المالي، وذلك وسط قلق المستثمرين من ضربة جديدة للاقتصاد من جائحة فيروس كورونا. 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاتين 0.1 بالمئة إلى 847.81 دولار، في حين تراجعت الفضة 0.8 بالمئة إلى 23.02 دولار للأوقية. والمعدنان على مسار تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ 20 مارس. 

طباعة