بدعم من قفزة في عوائد سندات الخزانة الأميركية

أسعار الذهب تتجه عالمياً لأول انخفاض أسبوعي في 10 أسابيع

الذهب تراجع 4% منذ بداية الأسبوع الماضي. ■ أرشيفية

تراجعت أسعار الذهب، أمس، إذ أجبرت قفزة في عوائد سندات الخزانة الأميركية المستثمرين على إعادة تقييم مراكزهم، مجدداً، بعد تراجع كبير من ذروة قياسية في وقت سابق من الأسبوع، وضع المعدن الأصفر على مسار تسجيل أول هبوط أسبوعي، منذ أوائل يونيو (10 أسابيع).

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1950.94 دولاراً للأوقية (الأونصة). وتراجع المعدن النفيس 4%، منذ بداية الأسبوع الماضي، وهو أكبر انخفاض بالنسبة المئوية منذ أوائل مارس.

ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6%، إلى 1959.5 دولاراً.

وقال المحلل لدى «إي.دي آند إف مان كابيتال ماركتس»، إدوارد مير: «يتعرض الذهب لضغوط بسبب ارتفاع العوائد الأميركية، ما يسبب قليلاً من البيع في الوقت الحالي».

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات، بعد أن أغرقت الخزانة الأميركية، السوق بالمعروض، ما دفع الدولار للصعود ليوقف انزلاقاً في الآونة الأخيرة، ويتسبب في تآكل محتمل للطلب على الذهب من حائزي العملات الأخرى.

ويزيد ارتفاع العوائد كلفة الفرصة البديلة، لحيازة الأصول التي لا تدر عائداً، مثل: الذهب.

وتجاهل الذهب، أيضاً، إلى حد كبير بيانات اقتصادية من الصين أكبر مستهلك له، وخالفت البيانات توقعات السوق، وأثرت سلباً في الأسهم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 1.9% إلى 27.02 دولاراً للأوقية، وتتجه صوب إنهاء سلسلة مكاسب امتدت تسعة أسابيع، وهي منخفضة 3.8%، منذ بداية الأسبوع.

وتراجع البلاتين 0.6% إلى 952.01 دولاراً، وهبط البلاديوم 0.7% إلى 2152.5 دولاراً.


ارتفاع العوائد يزيد كلفة الفرصة البديلة، لحيازة الأصول التي لا تدر عائداً، مثل: الذهب.

طباعة