الدولار يتجه لأكبرارتفاع أسبوعي منذ أوائل أبريل

صعد الدولار، أمس، ويتجه صوب تسجيل أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أوائل أبريل الجاري، مع انخفاض اليورو بعد أن أخفق اجتماع للاتحاد الأوروبي، أول من أمس الخميس، لتأسيس صندوق طارئ بقيمة تريليون يورو، في تهدئة مخاوف المستثمرين.

وعلى الرغم من اتفاق قادة الاتحاد الأوروبي على بناء منصة لمساعدة التعافي من جائحة فيروس كورونا المستجد، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الخلافات مستمرة بين حكومات الاتحاد بشأن ما إذا كان الصندوق سيحول أموال منح، أم سيقدم قروضاً.

وتراجع اليورو بصفة عامة أمس، لينخفض 0.4% مقابل الدولار، لأدنى مستوى في شهر عند 1.07275 دولار، ولأقل مستوى في ثلاث سنوات مقابل الين عند 115.55 ين.

وجاءت خسائر العملة الموحدة، في ظل ارتفاع عائدات السندات الإيطالية.

ومع تضرر إيطاليا وإسبانيا بقدر أكبر بكثير من ألمانيا بفعل الأزمة، برزت العداوات القديمة إلى السطح في أنحاء التكتل الذي يواجه انخفاضاً في الناتج الاقتصادي بما يصل إلى 15%.

ودفعت خسائر اليورو، العملة الأميركية لتتجه صوب تحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أوائل أبريل الجاري.

ومقابل سلة من العملات المنافسة، ارتفع الدولار 0.2%، كما ارتفع أكثر من 1% على أساس أسبوعي.

وهبط الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي 0.2% تقريباً، ليتماسك الدولار النيوزيلندي دون 60 سنتاً عند 0.5996 دولار أميركي، والدولار الأسترالي عند 0.6359 دولار أميركي، تحت مستوى مقاومة عند نحو 64 سنتاً للدولار.

 

طباعة