انخفاض صادرات اليابان إلى أميركا في يونيو للمرة الأولى في 17 شهراً

أظهرت بيانات رسمية، أمس، أن صادرات اليابان إلى الولايات المتحدة انخفضت في يونيو الماضي للمرة الأولى في 17 شهراً، في ظل مخاوف بشأن سياسات الحماية التجارية للرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وانخفضت الصادرات اليابانية إلى الولايات المتحدة 0.9% في يونيو، مقارنة مع الفترة نفسها قبل عام، بسبب تراجع شحنات السيارات ومعدات تصنيع أشباه الموصلات، وهما من أهم منتجات التصدير اليابانية.

وعلى الرغم من أن الانخفاض كان طفيفاً، فإنه قد يظل يثير مخاوف بين صانعي السياسات في اليابان القلقين، ما إذا كان ترامب سيضغط على اليابان لاتخاذ إجراءات ملموسة لخفض فائضها التجاري مع الولايات المتحدة.

وكانت معظم الصادرات الرئيسة اليابانية إلى الولايات المتحدة سجلت أداء ضعيفاً في يونيو، حيث تراجعت صادرات السيارات 12% على أساس سنوي، فيما انخفضت شحنات معدات تصنيع أشباه الموصلات 40.2%.

وانخفضت واردات اليابان من الولايات المتحدة 2.1% على أساس سنوي، بسبب انخفاض واردات النفط الخام والطائرات والفحم.

ونتيجة لهذا، بلغ الفائض التجاري لليابان مع الولايات المتحدة 590.3 مليار ين، بارتفاع 0.5% عن الفترة ذاتها قبل عام.