الإمارات اليوم

سوالف رياضية

المهم أن نترك المجاملات

:

ذهبت بطولة «خليجي 23» للمنتخب العُماني الشقيق، الذي يستحقها، بعد أن خاضها وهو الأجهز فنياً وقدم مستوى رائعاً، ولولا براعة حارسنا الأمين خالد عيسى، لكان منتخبنا استقبل أكثر من ثلاثة أهداف. فنياً منتخبنا ضعيف ويحتاج إلى عناصر جاهزة، وهم كثر في دورينا، لكن المهم أن نترك المجاملات، لأن هذا ضد مصلحة الكرة الإماراتية التي مازالت تبحث عن الذات، وهناك لاعبون غير قادرين على العطاء لكنهم موجودين في المنتخب، والعقم الهجومي خير دليل.

مدرب منتخبنا زاكيروني لم يقدم الإضافة المطلوبة، وطريقته تقتل المتعة.

مدرب منتخبنا زاكيروني لم يقدم الإضافة المطلوبة، وإذا استمر بالأداء نفسه فإننا سنتراجع إلى الخلف، بسبب أسلوبه وطريقته التي تقتل اللعب والمتعة، وحتى النتيجة لن تكون مرضية، والدليل أن منتخبنا سجل هدفاً يتيماً في البطولة، ومن ضربة جزاء، وعلى اتحاد الكرة إدراك الموقف ومعالجة السلبيات العديدة، وتشكيل لجنة لمعرفة سبب هذا الأداء غير المرضي لنا جميعاً، والغريب أن اتحاد الكرة يناقض نفسه بتصريحاته المضحكة، وهناك عدم توفيق في التصريحات، خصوصاً من قبل رئيس الاتحاد مروان بن غليطة، والغريب أن اتحاد الكرة يكافئ لاعبي المنتخب بـ100 ألف درهم لكل لاعب.

في كل حدث أو بطولة يخرج المنتخب بمشكلة، وآخرها ما تردد عن السهر قبل المباراة النهائية، والغريب عندما يتكلم الإعلام عن التجاوزات يزعلون ويقولون إن بعض الصحف المحلية تصطاد في الماء العكر، والكل يعلم أن «صحيفة الإمارات» اليوم انفردت في أكثر من خبر، من بينها خروج لاعبينا في معسكر الأردن قبل مباراة فلسطين، لكن مشكلتنا أننا لا نتعلم من الأخطاء، ونكررها في كل حدث، ولابد أن نعرف أن هناك ضعفاً في الجانب الإداري، والدليل على ذلك خروج بعض اللاعبين في منتصف الليل.

الكرة الإماراتية تحتاج إلى وقفة، وإلى ضخ وجوه جديدة في صفوف المنتخب، وإذا كان اتحاد الكرة غير قادر على تسيير الكرة خصوصاً مع المنتخبات الوطنية التي مازالت تترنح ونتائجها غير مرضية، والإخفاقات تتوالى، وهو الأمر الذي أثر سلباً في جماهيرنا التي لم تتوقف عن دعم المنتخب الوطني، وهذا ليس بغريب على جماهير الإمارات.

تعيين محمد خلفان الرميثي، رئيساً للهيئة العامة للرياضة اختيار صادف أهله، والكل يعلم أن أبا خالد يملك كريزمة خاصة، وهو إحدى الشخصيات الإدارية الناجحة، وله باع طويل في المجال الإداري، ويتمتع بعلاقات قوية على المستوى الآسيوي.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

مواد ذات علاقة