"أستون مارتن" تقدم نسخة جديدة من "DB11" بقلب "مرسيدس AMG"

كشفت "أستون مارتن" رسمياً عن فئة جديدة من ايقونتها "DB11" تنبض بقلب محركات "مرسيدس AMG" المكون من ثمانية أسطوانات، بسعة 4 لترات مع شاحن هواء توربو يولد 503 حصاناً، و695 نيوتن/متر من العزم الأقصى.

فبعد طول انتظار ومحادثات استمرت لسنوات، نجحت كل من "أستون مارتن" و"مرسيدس" في تحقيق تعاون مثمر يضمن للصانع البريطاني الحصول على محركات "AMG" وغيرها من التقنيات الأخرى.

وتعد "DB11" النتاج الأحدث ضمن عائلة "أستون مارتن" للطرز السوبر رياضية، التي كشف عنها الصانع البريطاني للمرة الأولى عالمياً في شهر مارس من العام الماضي، مع محرك مكوناً من 12 أسطوانة بسعة 5.2 لتراً معززاً بشاحن توربو مزوج يكفل لها الحصول على قوة 600 حصاناً، و700 نيوتن/متر من العزم الأقصى، والقدرة على الانطلاق من حالة الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 3.9 ثانية، مقارنة بـ 4 ثانية فقط تلك التي تحتاجها النسخة الجديدة التي تنبض بمحركات "AMG" المكونة من ثمانية أسطوانات لقطع المسافة ذاتها، وذلك من خلال استفادة "DB11" الجديدة كلياً من وزنٍ إجمالي منخفض مقارنة بسابقتها يبلغ 114 كيلوغراماً.

ولم تقتصر الفوارق بين "DB11" الأساسية، وفئة الأسطوانات الثمانية الجديدة على المحرك فحسب، بل طالت أنظمة التعليق التي جرى إعادة هندسيتها، فضلاً عن إعادة صياغة نظام التحكم بالثبات، كما نالت الخطوط الخارجية قسطاً من التعديلات تبرز من خلال فتحات التهوية على عطاء المحرك، بجانب المصابيح الأمامية وتصميم العجلات.

وأبى خبراء الصانع البريطاني اخذ محرك "مرسيدس AMG" كما هو، إذ عمل الفريق الهندسي في "أستون مارتن" على أدخال تعديلات على مشاعب السحب، بجانب اعتماد نظام عادم جديد، بالإضافة إلى إعادة برمجة وحدة التحكم بالمحرك لضمان تمتعه ببصمة "أستون مارتن" الشخصية، مع العلم أن "DB11" الجديدة ستأتي بسعرٍ يقل عن شقيقتها الأساسية ذات محركات الأسطوانات الـ 12 بنحو 20 ألف دولار.

طباعة