برمجيات خبيثة تستهدف محبي الألعاب الإلكترونية لسرقة الحسابات وبطاقات الائتمان

 

اكتشف باحثو «كاسبرسكي» في النصف الأول من العام الجاري نشاطاً متزايداً لمجرمي الإنترنت الذين يستهدفون محبي الألعاب الإلكترونية. وارتفع عالمياً عدد المستخدمين الذين تعرضوا لهجمات ببرمجيات خبيثة تجمع بيانات حساسة وتنتشر تحت ستار أسماء لبعض الألعاب الإلكترونية الشهيرة، وذلك بنسبة 13% مقارنة بالنصف الأول من العام 2021.
وخسر لاعبون حساباتهم في الألعاب التي يمارسونها، وأحيانًا مبالغ مالية، عندما حاولوا تنزيل ألعاب جديدة من مصادر مجانية غير معروفة، فنزّلوا بدلًا منها برمجيات خبيثة من دون أن يعرفوا.
وأورد خبراء «كاسبرسكي»، ملاحظاتهم حول تقييم المشهد الراهن للتهديدات في عالم الألعاب الإلكترونية في تقرير تناول أخطر التهديدات وأكثرها انتشارا، المتعلقة بألعاب الحاسوب والأجهزة المحمولة. فقد اكتشفت «حلول كاسبرسكي الأمنية»، على مدار عام كامل بين 1 يوليو 2021 و30 يونيو 2022، أن أكثر من 384 ألف مستخدم قد تأثروا بنحو 92 ألف ملف فريد من نوعه من الملفات الخبيثة أو غير مرغوب فيها، والتي تحاكي 28 لعبة أو سلسلة ألعاب.
وفي المدّة نفسها في منطقة الشرق الأوسط، تأثر 6290 مستخدما بـ5135 ملفا خبيثا وغير مرغوب فيه. وشهدت مصر والمملكة العربية السعودية أكبر عدد من المستخدمين المتأثرين (2768، و2324 على التوالي). كذلك اكتشف باحثو «كاسبرسكي»، «تروجانات» للتجسس قادرة على تتبع أية بيانات يجري إدخالها على لوحة المفاتيح والتقاط صور للشاشة.
ويسعى المهاجمون، عمدا إلى نشر التهديدات تحت ستار الألعاب الشهيرة التي تتمتع بجمهور عريض، مثل الألعاب Roblox وFIFA وMinecraft، أو التي صدرت لها حديثا أجزاء جديدة، مثل Elden Ring وHalo وResident Evil. وعلى سبيل المثال، نشر مجرمو الإنترنت تحت ستار أسماء هذه الألعاب برمجية RedLine الخبيثة، التي تستخرج البيانات الحساسة من أجهزة الضحايا مثل كلمات المرور وتفاصيل البطاقات المصرفية ومحافظ العملات الرقمية وبيانات اعتماد الدخول إلى خدمات VPN.
وتوصي «كاسبرسكي»، اللاعبين بعدم تنزيل الألعاب الإلكترونية إلا من المتاجر الرسمية فقط، مثل Steam وApple App Store وGoogle Play وAmazon Appstore. وبالرغم من أن الألعاب في هذه المتاجر ليست مضمونة بنسبة 100%، فإنها تخضع للفحص من قبل مسؤولي المتاجر، كما أن للمتاجر نظاما تخضع التطبيقات بموجبه إلى معايير محددة قبل وضعها عليها.
 

طباعة