"نوماد هومز" تحصل على تمويلٍ أولي بقيمة 4 ملايين دولار من "كومكاست فنتشرز"

 


أعلنت "نوماد هومز"، المنصة العقارية الرقمية التي تتيح للمستخدمين إجراء عمليات البحث والتعاملات والتمويل في مكانٍ واحد، عن إبرام شراكة مع "كومكاست فنتشرز" للحصول على تمويل أولي يعزز تطوير عملياتها، وانضمت شركات "أبستراكت فنتشرز" و"بارتيك" و"بريكرسر" و"وندركو" و"كلاس 5 جلوبال" إلى قائمة الجهات الداعمة كذلك.

وتنقل الشركة خبرة وادي السيليكون ووول ستريت إلى سوق العقارات في أوروبا والشرق الأوسط من خلال مؤسّسيها الذين كانوا يعملون سابقاً في شركات رائدة مثل "بلاكستون" و"أديبار" و"أوبر".

وأشارت هيلين شين، المؤسسة الشريكة والرئيسة التنفيذية في "نوماد هومز" إلى أن تعاملات السوق العقارية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، تبلغ أكثر من 600 مليار دولار أميركي سنوياً، ومع ذلك فإن تجربة العملاء لم تصل إلى مستوى نظيرتها في الولايات المتحدة. وقالت: "ترتكز شركات التكنولوجيا العقارية العملاقة مثل "زيلو" و"أوبن دور" على خدمات قوائم متعددة توفر معلومات مفصّلة عن العقارات، بما فيها سجل المعاملات والتقييمات الضريبية والمؤسسات التعليمية القريبة. لكن مستوى الشفافية هذا لا يتواجد في أسواق "نوماد" العقارية بما فيها دبي -مركز إطلاق خدماتها الأول- حيث يتصفح المشترون والمستأجرون الكثير من القوائم المكررة بجودة منخفضة دون فهم التفاصيل الأساسية وقيمة العقار الحقيقية".

كما أن معظم عمليات البحث عن عقار في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا يتم استكمالها من دون الاعتماد على شبكة الإنترنت، ما يجعلها مربكةً وغير مجدية، لذا تسعى "نوماد" من خلال توظيف أفضل التقنيات وخدمة العملاء إلى توفير تجربة إلكترونية متكاملة".

وأوضح دانيال جولاتي، المدير الإداري لشركة "كومكاست فنتشرز" أن سبب الاستثمار في "نوماد" يعود إلى إمكانات الفريق الموهوب، وقال:"تنقل هيلين مع فريق العمل اللامع مزيجاً فريداً من جوهر وادي السيليكون ورؤى السوق العقارية والخبرة التشغيلية العملية. نتطلع إلى دعم مساعي نوماد الرامية إلى توفير تجربة فائقة لجميع العملاء في السوق العقارية من خلال نهجها القائم على التكنولوجيا أولاً".

وبدأت فكرة تأسيس "نوماد" في مدينة بالو ألتو الأمريكية، حيث عملت شين كمستثمرة في الأسهم الخاصة لدى شركة "بلاكستون"، وقد كانت تجري أبحاثاً في اتجاهات التكنولوجيا العقارية في أسواق الولايات المتحدة قبل أن يتجه اهتمامها نحو منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. وبعد أن لاحظت اعتماد السوق العقارية في كافة أنحاء المنطقة على الممارسات التقليدية القديمة، قررت الانسحاب من برنامج ماجستير إدارة الأعمال في جامعة ستانفورد لتؤسس شركة "نوماد". واجتمعت هيلين مع شركائها المؤسّسين دان بيلر وداميان دراب لاستكمال عناصر التكنولوجيا المالية والخبرة التشغيلية في الفريق. شغلَ بيلر سابقاً منصب مدير الإنتاج الأول لدى شركة "أديبار"، في حين كان دراب يعمل لدى "أوبر"، وقد ساهم بإطلاق وتطوير عمليات الشركة في باريس ولشبونة وبرشلونة وميلان قبل أن يتولى إطلاق وإدارة خدمات "أوبر إيتس" في منطقة الشرق الأوسط. كما ينقل باقي أعضاء فريق العمل المكون من 10 أشخاص خبراتهم المكتسبة من تجاربهم السابقة لدى "أوبر" و"بيرستريت" وشركات الوساطة العقارية متعددة الجنسيات.
 

 

طباعة