طرحتها شركات «ديل» و«إتش بي» و«إيسر» و«أسوس» و«لينوفو»

حاسبات 2019.. تتنافس في الخفة والنحافة ودعم المساعدات الرقمية

«ثنك باد إكس 1 كاربون» يقدم أفضل كاميرا ويب بأفضل تأمين ممكن. من المصدر

ظهرت خلال الشهر الجاري الباقة الأولى من حاسبات 2019 المحمولة، وضمت أجهزة عدة، تركزت المنافسة بينها على بعض المجالات الجديدة، كالقدرة على الجمع بين صفات الحاسبات اللوحية والحاسبات المحمولة والعمل بصورة «ثنائية»، وتحول ذلك إلى معيار مهم وأساسي في المنافسة، والقدرة والكفاءة في تشغيل المساعدات الرقمية الصوتية، والتواصل السلس مع أحدث الترقيات التي طرأت على شبكات الجيل الرابع للمحمول.

وإلى جانب هذه المعايير الجديدة، ظلت المعايير القديمة مستمرة وقائمة، وفي مقدمتها المنافسة على الخفة والنحافة، مع الاحتفاظ بقوة المعالجة، وسعة الذاكرة، ووحدة التخزين.

وكما هو متوقع، جاءت الأجهزة الجديدة من الشركات المنتجة الرئيسة، وفي مقدمتها «ديل»، و«إتش بي»، و«إيسر»، و«أسوس»، و«لينوفو»، عبر سلسلة إعلانات متتالية من كل شركة على حدة، وتتفاوت فيها الأسعار ومواعيد الوصول إلى الأسواق.

«سويفت 7»

قدمت شركة «إيسر» حاسبها المحمول «سويفت 7»، مؤكدة أنه أصغر حاسب محمول في العالم، ينافس على دفع محترفي الأعمال للتخلي عن حاسباتهم القائمة، والإقبال عليه باعتباره حاسباً أنيقاً ونحيفاً وخفيفاً، على اتصال كامل بشبكات الجيل الرابع والـ«واي فاي»، ويعمل بمعالج «انتل كور آي 7»، وذاكرة إلكترونية سعة ثمانية غيغابايت، يمكن توسعتها إلى 16 غيغابايت، ووحدة تخزين فئة «إس إس دي» سعة 256 غيغابايت، و512 غيغابايت.

ويبلغ سمك الحاسب الجديد 8.98 ملليمترات عند الحواف، ويجمع بين خواص الحاسب اللوحي والحاسب المحمول. ويعمل «سويفت 7» بنظام تشغيل «ويندوز 10»، ويتضمن العديد من المنافذ، من بينها منفذ مخصص لبطاقة الاتصال بشبكات الجيل الرابع للمحمول، ليحقق مبدأ الاتصال الدائم بالإنترنت طوال الوقت، إضافة إلى تقنية «إي إس إم»، التي تعزز قدرات التواصل وضمان سرعة الاتصال. ومن الجوانب المميزة في «سويفت 7» أنه من الأجهزة القليلة التي تستخدم شاشات مصنعة بتقنية «جوريلا جلاس 6» الأكثر تلاؤماً مع الحاسبات المحمولة. وحددت الشركة سعر الجهاز بـ1699 دولاراً، مؤكدة أنه سيصل الأسواق في مارس المقبل.

«زين بوك فليب 14»

دخلت شركة «أسوس» حلبة المنافسة بجهازها «زين بوك فليب 14»، الذي يبدأ بسعر 899 دولاراً، ويعمل بأحدث معالجات «إنتل»، ويصل سمكه إلى 13.9 ملليمتراً. وأكدت الشركة أنه جهاز «ثنائي» تماماً، يعمل بكامل خصائص الحاسب المحمول والحاسب اللوحي في وقت واحد، ويتضمن مجموعة من المنافذ لخدمة أغراض متعددة، ولوحة مفاتيح كاملة الحجم بإضاءة خلفية، مع شاش مقاس 13 بوصة، ويدعم مساعد «اليكسا» الصوتي الرقمي.

وقدمت «أسوس» أيضاً حاسباً محمولاً جديداً للألعاب، يعمل بمعالجات «إية إم دي رايزن 2000»، وبطاقة رسوميات «راديون ديسكريت»، وذاكرة إلكترونية سعة 32 غيغابايت، ويتميز بمستوى عال من الصلابة.

«إكس بي إكس 13»

طرحت شركة «ديل» جهاز «إكس بي إكس 13» وهو مزود بنظام تشغيل «ويندوز 10»، وأيضاً نظام «لينكس أوبنتو» الإصدار 16.04. وقالت الشركة إنه أصغر وأكثر نحافة ورقة من إصدار «إكس بي إس 13» لعام 2018، وسعره يبدأ من 999 دولاراً، وتم طرحه بالأسواق. كما طرحت الشركة معه الحاسب «انسبايرون 7000 ـ 2»، الذي دمجت فيه قدرات الذكاء الاصطناعي لإدراك موقع ووضعية الحاسب، وتعديل أدائه وفقاً لذلك.

وزودت «ديل» حاسباتها بالتقنية الحرارية التكيفية، التي تضبط درجة حرارة الحاسب استناداً إلى الوظيفة والطقس السائد في البيئة المحيطة، والحركة الجسدية أثناء الاستخدام، ويكتشف طراز «انسبايرون 7000» بوجه خاص ما إذا كان المستخدم يضعه على مكتب أو منضدة، أو يحمله معه أثناء التنقل، أو يضعه في حضنه أثناء الجلوس أو خلافه، وهذا يعني أنه بإمكانه ضبط الملف الشخصي للأداء، بحيث يولد حرارة أقل عندما يكون متحركاً، أو يمكنه زيادة الأداء عند الجلوس على الطاولة.

«انكوم إكس 2»

طرحت شركة «إتش بي» حاسبها المحمول «انكوم إكس 2»، الذي يعمل بمعالج «كوالكوم»، وهو نسخة معادلة للحاسب «انفي إكس 2»، الذي يعمل بمعالجات «إنتل». كما طرحت الحاسب «سبكتر إكس 360» القابل للتحويل بين الحاسب المحمول واللوحي، ويستهدف المحترفين والمبدعين، ويعمل مع مساعد «اليكسا» الصوتي الرقمي، و«ويندوز 10».

وقدمت «إتش بي» أيضاً الحاسب «إيليت بوك اكس 360»، الذي يعمل أيضاً كحاسب محمول ولوحي في وقت واحد، ويتميز بخاصية تخصيص مقاس الشاشة حسب الطلب، لتكون 13.2 حسب الاختيار، من خلال مفتاح «إف 2».

وهناك أيضاً الحاسب «إتش بي كروم بوك» الذي يعمل بمعالجات «أيه إم دي»، وبطاقة رسوميات «راديون آر 4 أو آر 3» المدمجة، وشاشة مقاس 14 بوصة، وذاكرة إلكترونية أربعة غيغابايت، ووحدة تخزين 32 غيغابايت، وسعره 269 دولاراً.

«ثنك باد إكس 1 كاربون»

قدمت شركة «لينوفو» حاسبها «ثنك باد إكس 1 كاربون» باعتباره الحاسب المحمول الذي يقدم أفضل كاميرا ويب بأفضل تأمين ممكن، من بينها غالق أو «مصراع» يتم التحكم فيه بمفتاح خاص لغلق عدسة الكاميرا تماماً في الأوقات التي لا تعمل بها. وفضلاً عن ذلك، يأتي الحاسب مصحوباً بتشكيلة من الميكروفونات الجديدة التي تحقق أعلى أداء في العمل مع مساعد «اليكسا» الصوتي الرقمي، مع أداء فعال في تطبيق مبدأ التواصل الدائم السلس، عبر الاتصال بلا انقطاع مع شبكات الجيل الرابع للمحمول.

وزودت «لينوفو» جهازها ببطارية طويلة العمل، وتقنية «دولبي فيجن» للصوت، مشيرة إلى أن أسعاره تبدأ من 1709 دولارات، وهو يعمل بالجيل الثامن من معالجات «إنتل».

«نوت بوك بن 9»

أكدت شركة «سامسونغ» أن حاسبها «نوت بوك بن 9» يعد الخيار الأفضل للمسافرين والطلاب، فهو يأتي مصحوباً بقلم لكتابة الملاحظات، ويتميز بمفصل بزاوية 360 درجة للمساعدة في وضع الكمبيوتر اللوحي للرسم، ويحتوي على أقل عدد من منافذ الخط، ويتميز الحاسب بالخفة، حيث يزن نحو 900 غرام، ويمكن تهيئته بسعة تصل إلى 16 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وما يصل إلى 512 غيغابايت من التخزين على وحدة تخزين فئة «إس إس دي»، وشاشة تعمل بدقة 1920 × 1080 بكسل، ويعد أفضل جهاز ثنائي، يتضمن أساسيات التحول السهل بين الحاسب المحمول والحاسب اللوحي، ليكون جاهزاً لحالات الاستخدام المتعددة، ويعمل الحاسب بأحدث معالجات «إنتل كور آي 7».


- «أسوس» تطرح «زين بوك فليب 14» و«إيسر» تقدم «سويفت 7» فائق الخفة.

- «إتش بي» تنافس بـ«انكوم إكس 2»، و«سامسونغ» تستهدف الطلاب والمسافرين بـ«نوت بوك بن 9».

طباعة