العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    متصفحان جديدان يوفران حماية أفضل للخصوصية على الإنترنت

    DuckDuckGo تحظر تقنيات التتبع. أرشيفية

    إذا كنت تهتم بالخصوصية عند تصفح شبكة الانترنت، فقد حان الوقت لتجربة متصفح ويب جديد. وهناك مجموعة جديدة من متصفحات الإنترنت من Brave و DuckDuckGo وغيرهما، والتي توفر حماية أفضل للخصوصية.

    يفضل البعض «مايكروسوفت إيدج» Microsoft Edge، إذا كان من مستخدمي نظام «ويندوز» Windows، أما إذا كنت تستخدم «سفاري» Safari، فربما يرجع ذلك لكونك أحد عملاء «أبل» Apple، وإذا كنت من مستخدمي Chrome، فقد يكون ذلك بسبب وجود هاتف أو كمبيوتر محمول من «غوغل».

    وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز»، فإن هناك نوعاً جديداً من المتصفحات، من علامات تجارية أقل شهرة مثل DuckDuckGo، Brave، إذ تعمل على تقليل البيانات التي تم جمعها عنا من خلال حظر التقنيات المستخدمة للتتبع.

    وهذا أفضل بشكل عام مما تفعله معظم المتصفحات السائدة، فعلى الرغم من أن بعض المتصفحات مثل Safari وFirefox تتضمن أيضاً منع التتبع، فقد ركزت العلامات التجارية الأصغر على المزيد من حماية الخصوصية.

    ومن الواضح أن صناعة الإعلان عبر الإنترنت على وشك التوقف عن استخدام ملفات تعريف الارتباط على الويب، وهي أجزاء من التعليمات البرمجية المزروعة في المتصفحات التي تتابعنا من موقع إلى آخر وتساعد في استهداف الإعلانات. وتحاول «غوغل»، التي يعد متصفح Chrome الخاص بها الأكثر شهرة في العالم، تطوير طريقة جديدة لاستهدافنا بإعلانات من دون ملف تعريف الارتباط.

     

    طباعة