تحقق أعلى إنتاجية وأكبر قدر من الراحة والسلامة

خطة تقنية للعمل من المنزل بأقل كلفة

الحاسبات المحمولة تعد الخيار الأنسب للمضطرين إلى العمل من المنزل. من المصدر

وضع فريق من خبراء التقنية خطة استرشادية تفصيلية قابلة للتنفيذ سريعاً وبسهولة، يمكن لأي شخص الاستفادة منها في تكوين بيئة عمل مناسبة وصحية داخل منزله، وتركز الخطة على ضمان تحقيق أعلى إنتاجية بأقل كلفة، وبأكبر قدر من الراحة والسلامة والصحة الجسمانية والبدنية، وتشمل كيفية إعداد مساحة صغيرة في المنزل للعمل، واختيار الحاسب المناسب، إضافة إلى التطبيقات الملائمة للمهام الموكولة له، والأدوات المساعدة على الجلوس في وضع سليم صحياً، مع تحقيق مستوى معقول من التأمين للبيانات والمعلومات.

وضع الخطة الجديدة فريق مشترك من محللي موقعَي «سي نت» و«تيك ريبابليك» المتخصصين في التقنية، وتتضمن تفاصيل كثيرة ومتنوعة، لخدمة ومساعدة الملايين من الموظفين والعاملين في تخصصات شتى حول العالم، الذين باتوا مجبرين على العمل من المنزل بصورة كاملة، أو بالتناوب بين العمل من المنزل والذهاب لمقر العمل، كاستجابة للإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بالتعامل مع فيروس «كورونا».

وجاءت أبرز تفاصيل هذه الخطة كالتالي:

ساحة صغيرة للعمل

الخطوة الأولى في الخطة هي استثمار التقنية في تكوين ساحة عمل في المنزل، تتسم بكونها صغيرة المساحة، تحقق قدراً من الخصوصية والهدوء، من دون إرباك الحياة الأسرية. ولتحقيق ذلك فإن الحاسبات المحمولة تكون هي الخيار الأنسب، حيث يمكن استثمار ركن صغير بالمنزل، مزود بمكتب بمقاس صغير من المكاتب المتاحة بالمنزل، أو شراء مكتب بتصميم خاص لهذا الغرض إن كان ذلك متاحاً، ويوضع الحاسب على المكتب، ليتصل لاسلكياً بموجّه البيانات بالمنزل عبر شبكة «واي فاي»، من دون تمديد كابلات، أو الحاجة إلى مساحة إضافية تستوعب الشاشة الكبيرة والصندوق المصاحب لها، كما الحال مع الحاسبات المكتبية.

لوحة مفاتيح وفأرة صحيتان

ساعات العمل الطويلة المتوقعة داخل هذه الساحة الصغيرة بالمنزل، تتطلب تزويد الحاسب المحمول بلوحة مفاتيح وفأرة من طرز صحية مخصصة للعمل فترات طويلة، لتفادي المتاعب التي قد تتعرض لها الأصابع واليدان والرسغان والمرفقان، في حال الاستخدام طويل الأمد للوحة مفاتيح الحاسب المحمول، التي قد تكون قليلة المقاس وصغيرة المفاتيح، ويصعب استخدام المساحة الموجودة بها التي تعمل بديلاً للفأرة.

شاشات إضافية

يفضل الخبراء أن يتم توصيل الحاسب المحمول بشاشة أو اثنتين إضافيتين، من النوع عالي الدقة، لتقليل إجهاد العين، وتخصيص كل شاشة لعرض تطبيق أو مهمة معينة، وذلك لتسهيل التعامل مع أنظمة المعمل المختلفة، ورفع الإنتاجية، حيث يحتوي نظام «ويندوز 10» على خاصية توصيل الحاسب بأكثر من شاشة في وقت واحد، أو بحاسب محمول آخر تستغل شاشته كشاشة إضافية. ويتم ذلك عبر منافذ «يو إس بي سي» أو «إتش دي إم آي» أو «فيجا»، بحسب المتاح، ويوصي الخبراء بتشغيل شاشات تعمل بدقة 1080 بيكسل، ومعدل تحديث 60 هيرتز، وهي مواصفات متاحة في العديد من الشاشات.

سماعات الرأس

تعد سماعات الرأس من الملحقات المطلوبة في ساحة العمل الصغيرة داخل المنزل، لتحقيق أكثر من هدف، فهي تستخدم لتحقيق نوع من العزل الصوتي، عما يدور بالمنزل، وكذلك صوت مروحة الحاسب المحمول، خصوصاً إن لم تكن في حالة جيدة، وأيضاً لاستخدامها في إجراء المكالمات الهاتفية، في حال الحاجة إلى التواصل مع الزملاء، والعملاء وغير ذلك، وهنا يمكن الاعتماد على الطرز الرخيصة التي تؤدي هذا الغرض، من دون اللجوء إلى سماعات باهظة الكلفة.

جدار الحماية

مادام الأمر متعلقاً بأعمال خاصة بمؤسسة أو شركة، ويتم أداؤها منزلياً، فلابد من توفير الحد الأدنى المعقول من إجراءات الحماية والتأمين للبيانات والمعلومات المتداولة، وهنا ينصح الخبراء بتشغيل جدار ناري لحماية البيانات الشخصية والتجارية ومراقبة استخدام الإنترنت، والتحكم في حركة المرور وحظر الإعلانات الدعائية وغيرها. ويمكن تعزيز جدار الحماية، بتشغيل أحد البرامج المتخصصة في الشبكات الافتراضية الخاصة (في بي إن)، لمزيد من التأمين، كما أن بعض المنتجات وموجهات المرور المنزلية (الراوتر) تقوم بتوفير الأمرين معاً.

وسادة للقدمين

من المفضل أن تتضمن ساحة العمل بعض الأشياء المكملة للتقنية، منها وسادة صحية للقدمين مضادة للإرهاق، لتحقق الراحة، سواء كنت ترتدي أحذية أو لا، وبعض الدراسات تشير إلى أن بعض أنواع الوسادات الصحية تقلل الضغط على ركبتي الشخص بنسبة 40%، والبعض منها مقاوم للماء، ويمكن تنظيفه بقطعة قماش مبللة.

إضاءة خفيفة

نصح موقعي «سي نت» و«تيك ريبابليك» أن يكون العمل الاضطراري من المنزل في ضوء النهار الطبيعي، حيث إنه يحقق إنتاجية أفضل وراحة أكبر للعين. لكن إذا كانت الظروف تحتم العمل في مكان لا يتوافر فيه ضوء النهار بصورة كافية، أو يكون العمل ليلاً، فالأفضل توفير مصباح يحقق إضاءة خفيفة، أقرب إلى إضاءة النهار الطبيعي، ويفضل أن يكون المصباح مثبتاً على ذراع قابلة للتعديل، ليتمكن الشخص من ضبطه على الوضعية المريحة للعين.


- الخطة وضعها فريق مشترك من «سي نت» و«تيك ريبابليك».

طباعة