10 تنبؤات تحقق منها 8.. وأخفق في اثنين

رغم وفاته.. ستيف جوبز يتصدر قائمة أبرز المتنبئين في عالم التقنية

جوبز تنبأ عام 1996 بأنه سيتم إجراء الاتصالات الهاتفية عبر الإنترنت وهو ما تحقق بالفعل. من المصدر

رغم مرور ثماني سنوات على وفاته، احتل ستيف جوبز مؤسس «أبل»، ورئيسها الأسطوري لسنوات طويلة، صدارة قائمة أبرز المتنبئين في عالم التقنية، بعدما تحققت ثماني نبوءات من أصل 10 وضعها خلال حياته المهنية لعالم التقنية، وأصبحت أمراً واقعاً، من بينها تصغير أحجام الحاسبات لتصبح بحجم الكتاب، وتشغيل برامج كأنها شخص داخل الحاسب يتوقع ما يريد صاحبه، وشراء الناس للأشياء من الويب بدلاً من المتاجر، وهو التجارة الإلكترونية، وتخزين البيانات بعيداً عن أصحابها، لكنه أخطأ في اثنتين، الأولى أن البرمجيات ستتفوق على الأجهزة من حيث الأهمية، والثانية عدم قدرة الإنترنت على تغيير حياة الناس بصفة جوهرية. جاء ذلك في إطار فعاليات حلقة نقاشية، نظمها موقع «بيزنس إنسايدر» businessinsider.com حول التنبؤات المتعلقة بمستقبل التقنية، ومدى صدقها وإمكانية تحولها إلى واقع. ونشر الموقع تقريراً حول فعالياتها أخيراً، وحضرها عدد كبير من ذوي المهارات الخاصة بالتنبؤ والتفكير المستقبلي. وكشفت النقاشات عن أن ستيف جوبز لايزال يحتل مكانة متقدمة في هذا المضمار، مقارنة بالكثير من أقرانه، سواء من عاصروه، أو من لايزالون على الساحة. وأرجع خبراء ذلك إلى أن جوبز وضع خلال حياته 10 نبوءات، تحقق منها ثمانٍ، وأخطأ منها في اثنتين.

1- «الماوس» يفعل الكثير

قبل أن يكشف جوبز النقاب عن الحاسب الخاص به في عام 1982، والذي حمل اسم «ليزا» كانت معظم أجهزة الكمبيوتر الشخصية تتطلب إرشادات لكتابتها على لوحة المفاتيح، وساعتها قدم الفأرة أو «الماوس» لأول مرة، كأداة لتحريك سهم الإشارة على الشاشة، وتنبأ بأن يفعل «الماوس» الكثير من الوظائف بعد ذلك، كالتحديد والقص واللصق وغيرها من الأوامر البسيطة، بطريقة بصرية سهلة، عبر المفتاح الأيمن للماوس، وبعد 35 عاماً، تحققت هذه النبوءة كاملة.

2- «الحاسب كتاب»

في عام 1983، تنبأ جوبز في خطابه أمام المؤتمر الدولي للتصميم بأن الحاسب سيصبح كالكتاب الذي يمكنك حمله معك وتتعلم التعامل معه في دقائق، وتستخدمه بكل سهولة، وجاءت هذه النبوءة في وقت كانت الحاسبات فيه أشبه بصناديق ضخمة صعبة التحريك، وتحتاج مهارات عالية للتعامل معها. والآن صدقت النبوءة وظهرت الحاسبات الدفترية والمحمولة واللوحية واليدوية وقارئات الكتب مثل أجهزة «كيندل»، وغيرها.

3- الحاسبات بالمنازل للترفيه

في الوقت الذي كانت فيه الحاسبات موجودة فقط في عدد قليل من الشركات والمدارس والمصانع وغيرها، وتحفها الحواجز الزجاجية من كل ناحية، تنبأ جوبز بأن الحاسبات الشخصية ستنتشر في المنازل، وتفعل كل شيء، ليكون من بين أغراضها الترفيه والتسلية والمتعة، وفي عام 2015 كانت الحاسبات منتشرة بالمنازل حتى بات 79% من منازل الأميركيين بها حاسبات منزلية، تعمل كمصدر ترفيه لمئات الملايين من الأشخاص.

4- «شبكة اتصالات وطنية»

في عام 1985 تنبأ جوبز بأن الجميع سيكونون على اتصال وتواصل مع الآخرين عبر الحاسبات من خلال «شبكة اتصالات وطنية»، وذلك قبل أربع سنوات كاملة من قيام تيم برنارد لي باختراع شبكة الويب العالمية، وهي النبوءة التي تحققت على نحو ساحق حالياً، بعدما بات أكثر من نصف البشر متصلين بالإنترنت عبر الحاسبات.

5- الشراء من الويب لا المتاجر

في عام 1995، تنبأ جوبز بأن الناس ستتوقف تدريجياً عن شراء احتياجاتها من المتاجر، وتقوم بشراء أشيائها عبر الويب، وذلك في وقت لم يكن فيه أحد قد سمع عن ما يسمى التجارة الإلكترونية. وجاءت هذه النبوءة في كلمة ألقاها أمام الاجتماع السنوي لمؤسسة جوائز تقنية المعلومات، حيث شدد على التأثير الأكبر للإنترنت في التجارة. وكيف أنها ستسمح للشركات الصغيرة بتخفيض تكاليف التوزيع والتنافس مع الشركات الكبيرة، من خلال التداول مباشرة مع المستهلك، وتحققت هذه النبوءة بصورة كاملة، حيث أصبح هناك ملايين الشركات التي تتاجر على الإنترنت، بدءاً من الموردين المتخصصين الصغار إلى عملاق التجارة الإلكترونية «أمازون».

6- الحمل الزائد للمعلومات

وضع جوبز، في مقابلة أجراها مع مجلة «وايرد» عام 1966، أربع نبوءات: الأولى: أن الناس سيحصلون أو سيتعرضون لمعلومات أكثر مما يحتاجون أو يستخدمون، وعرف الأمر بظاهرة «الحمل الزائد من المعلومات». وأثارت هذه النبوءة استغراب الكثيرين، ففي ذلك الوقت كان الناس بالكاد يجربون إرسال واستلام أول رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم، لكنْ السنون أثبتت صحة نبوءة جوبز، وبات الحمل الزائد من المعلومات مشكلة كبيرة، تطارد الأفراد والمؤسسات على السواء، ويكفي أن نعلم بأن معدل استكشاف الناس لهواتفهم المحمولة بحثاً عن المعلومات بلغ 52 مرة في اليوم ببعض البلدان مثل أميركا واليابان.

7- 10 سنوات

تنبأ جوبز بأن سن الحصول على المعلومات عبر الحاسبات وأدوات تقنية المعلومات المختلفة ستنخفض، لتصل إلى 10 سنوات، وكان يعني بذلك أن الطفل الذي ييلغ من العمر 10 سنوات سيمكنه الحصول على معلومات عبر جهاز ما، وهو ما حدث حرفياً، وأصبح من هم أقل من 10 سنوات يحصلون على معلومات من هواتف محمولة.

8- تخزين البيانات

تنبأ جوبز عام 1996 بأن البيانات والمعلومات سيجري تخزينها وإدارتها، في أماكن بعيدة عن أيدي ملاكها ومستخدميها، وأن المستخدم العادي لن يكون مضطراً لتخزين كل شيء على حاسبه أو جهازه، وهو ما تحقق حرفياً بصورة مذهلة حالياً مع موجة الحوسبة السحابية العاتية، التي تتضمن خدمات التخزين السحابية المعروفة.

9- مكالمات الإنترنت

تنبأ جوبز عام 1996 بأنه سيتم إجراء الاتصالات الهاتفية من خلال الإنترنت، سواء بالصوت فقط أو بالصوت والصورة، في كل مكان ومن أي مكان، حينما يتم استخدام الويب من قبل المستهلكين في جميع أنحاء العالم، وهو ما تحقق فعلياً، حيث أصبح بإمكان ما يزيد على 4.4 مليارات شخص منذ أبريل 2019 الاتصال هاتفياً بشكل فردي، أو مجموعات من خلال الإنترنت.

10- الابتكار للبرمجيات وليس الأجهزة

في المقابل، وضع جوبز نبوءة عام 1982، هي أن الابتكار سيتركز في البرمجيات وليس الأجهزة، لتكون الغلبة للبرمجيات بصورة عامة، ولم تتحقق، حيث ظل الإبداع في الأجهزة متدفقاً بلا انقطاع، ولم تتغلب عليه البرمجيات، وكان هو نفسه أحد أهم المسؤولين عن ثورة الإبداع في الأجهزة، خصوصاً حينما أطلق سلسلة هواتف «آي فون»، التي تتصدر حالياً عالم الهواتف المحمولة.

بينما تركزت النبوءة الثانية التي لم تتحقق، والتي وضعها جوبز عام 1996، في أن الويب ستكون مهمة للغاية، لكنها لن تكون حدثاً يغير حياة ملايين الناس، وهو ما حدث عكسه تماماً، حيث غيرت الويب حياة معظم الناس.

• 1983 العام الذي تنبأ فيه جوبز بتخزين البيانات بعيداً عن أصحابها.

• 1985 العام الذي تنبأ فيه جوبز باستخدام الحاسبات بالمنازل، من أجل الترفيه.

طباعة