منها أنظمة استشعار للإضاءة وتلفزيون تفاعلي و«روبوت» لتنقية الهواء

6 منتجات جديدة للمنازل الذكية تقلّل استهلاك الطاقة

«سامسونغ» طرحت تلفزيوناً ذكياً مزوّداً بشاشة قياس 75 بوصة تعمل بتقنية «إل إي دي». من المصدر

ظهرت منذ بداية العام الجاري، مجموعة من المنتجات الإلكترونية الذكية الجديدة، المخصصة للراغبين في تحويل منازلهم ومقار معيشتهم إلى منازل وأماكن ذكية، أو إضفاء مزيد من الذكاء على تلك المنازل إذا كان لديها بالفعل أنظمة تحكم وإدارة ذكية. والقاسم المشترك في الأجهزة الجديدة أنها تعمق العمل لاسلكياً عبر سرعات فائقة، سواء في توصيلات المنزل الداخلية أو بالاتصال بالإنترنت وخدمات الحوسبة السحابية بالخارج، فضلاً عن أنها تعتمد كلياً على التطبيقات المحمولة القابلة للتشغيل من الهواتف الذكية من دون الارتباط الحتمي بأجهزة تحكم خاصة بها، كما أنها تتميز بمزيد من الأمان وتخفيض استهلاك الطاقة.

جاء الإعلان عن الأجهزة الجديدة عبر بيانات صادرة عن الشركات الكبرى المتخصصة في إنتاج أجهزة وأدوات المنازل الذكية، التي قام بتجميعها موقع techhive.com المتخصص في أجهزة وأدوات المنازل الذكية.

الإضاءة الذكية

طرحت شركة «رينج» نظاماً جديداً للإضاءة الذكية، يقوم على استشعار وكشف الحركة في المكان، وتقدير كمية الإضاءة المطلوبة للمكان في ضوء هذه الحركة من حيث اتساعها وكثافتها وأعداد الأشخاص والأشياء التي تتحرك بها. وبناء على ذلك يزود المكان بكمية الإضاءة المطلوبة، إذ إنه يتحكم في عدد المصابيح التي يمكن إضاءتها أو إطفاؤها، وشدة الاضاءة الصادرة عن كل مصباح، فيضيء المسارات خطوة خطوة، ويتم ذلك كله عبر شبكة معلومات المنزل ومركز التحكم والإدارة الخاص بها.

مصفوفة أقفال ذكية

أعلنت شركة «هامبتون» عن مصفوفة أقفال ذكية إلكترونية، يمكنها التواصل مع شبكة «واي فاي» المنزلية، والحصول على ما تحتاجه من الطاقة عبر لوحة شمسية مثبتة بها، تقوم بإعادة شحن بطارياتها بصورة مستمرة، حيث تظهر اللوحة الشمسية بصورة أنيقة فوق لوحة المفاتيح الرقمية التي يتم من خلالها التحكم في القفل. وأوضحت الشركة أن لوحة القفل الذكي مزودة بإضاءة خلفية لمفاتيحها المعدنية لتعمل في الظلام، وعبر التواصل مع شبكة «واي فاي» وعن طريق تطبيق محمول يمكن التحكم في القفل بالفتح والغلق.

«راوتر» فائق السرعة

قدمت شركة «تي بي لينك» موجهاً شبكياً «راوتر» منزلياً عملاقاً فائق السرعة، لتلبية احتياجات المنزل الذكي من الاتصالات عالية السرعة، سواء داخل المنزل، أو للاتصالات الخارجية، مشيرة إلى أن الجهاز الجديد يلبي الاحتياجات المتزايدة للاتصالات السريعة المطلوبة في حالة الألعاب الحية عبر الشبكة، كما يوفر اتصالات «واي فاي» بسرعات تراوح بين 1.148 ميغا في الثانية، على شبكة تعمل بسرعة 2.4 غيغاهيرتز، و4.804 ميغابايت في الثانية على شبكة تعمل بسرعة 5 غيغاهيرتز.

تلفزيون تفاعلي

كشفت شركة «سامسونغ» عن تلفزيون ذكي مزود بشاشة قياس 75 بوصة تعمل بتقنية «إل إي دي»، التي تجعلها فائقة الرقة كأنها لوحة ملصقة على الجدار. وذكرت الشركة أن الجهاز يتميز بكونه تفاعلياً، ليس مع مستخدميه ومشاهديه فقط، وإنما مع الأجهزة والأنظمة العاملة بالمنزل ولها علاقة به، مثل أنظمة استشعار وكشف الحركة، وأنظمة الترفيه، وكاميرات التأمين والعرض، والمساعدات الصوتية الرقمية والميكروفونات الذكية، حيث يمكنه تلقي تعليمات مترتبة على عمل أي من تلك الاجهزة، كإظهار لقطات على الشاشة منقولة من جرس الباب أو كاميرا المراقبة.

جرس باب ذكي

ابتكرت شركة «تيتاتمو» جرساً جديداً للأبواب، قالت عنه إنه يعمل «بالفيديو الذكي» الذي تسجله كاميرات عالية التحديد. ويقصد بالفيديو الذكي أنه يقبل التخزين على وسيط تخزين محلي يتم تثبيته داخل الجرس، عبر فتحة تناسب بطاقات الذاكرة من فئة «مايكرو إس دي»، أو ينقل تسجيلاته المرئية والصوتية الى خدمة التخزين السحابي التي يتم ضبطه عليها. ويمكن تنزيل الفيديو المحلي أو السحابي من الجرس لمشاهدة الزوار ومن يدخلون ويخرجون من الأبواب المعلق عليها الجرس. كما يمكن إعداد الجرس لوضع ملفات الفيديو في خدمة «دروب بوكس» للتخزين السحابي أو خوادم «إف تي بي»، حسب المخطط الذي يوضع له ويتم ضبطه عليه. ومن ناحية الطاقة يعمل الجرس فقط عند استشعار الحركة والمرور أمام الكاميرا العالية الحساسية العاملة به، لتخفيض استهلاك الطاقة.

«روبوت» تنقية الهواء

يعتبر «روبوت إيكوفاكس آتموبوت» من أبرز أدوات المنازل الذكية التي ظهرت أخيراً، حيث إنه متخصص في أن «يشتمّ» أو يتحسس الهواء داخل المنزل، ويتعرف الى ما به من عوالق وملوثات أو أشياء غير مرغوبة، ثم يقوم بشفط الهواء وتنقيته، ومن ثم إعادة ضخه في المكان نقياً، وبدرجة الحرارة المطلوبة، وهو بذلك يقوم بوظيفتي التنقية والتكييف في وقت واحد. والميزة أنه يتحرك في أرجاء المنزل باستمرار، فما إن ينقي هواء مكان أو غرفة ما ويتأكد من أنه وفق المعايير المضبوط عليها، ينتقل الى مكان آخر ليختبر هواءه، ويقوم بالتنقية.


«تي بي لينك» كشفت عن «راوتر» فائق السرعة.. و«تيتاتمو» ابتكرت جرس باب ذكياً.

طباعة