تقويم وخرائط «غوغل» ومتصفح «كروم» تتفوق على نظيرتها من «التفاحة»

12 تطبيقاً لـ «أبل» تخسر أمام منافسيها على «أب ستور»

تطبيق «روكرديوم» للمذكرات الصوتية تفوّق على برنامج «أبل» للمذكرات الصوتية. أرشيفية

تعرضت شركة «أبل»، أخيراً، لهزيمة موجعة في عقر دارها، حيث تبين أن 12 تطبيقاً أساسياً تقدمها «أبل» بصورة افتراضية للعمل على هواتف «آي فون»، قد أخفقت من حيث كفاءة الأداء وسهولة وسرعة التشغيل وتنوع الوظائف أمام 12 تطبيقاً مناظراً لها، منتجة بمعرفة شركات أخرى منافسة. وجاء على رأس هذه التطبيقات تقويم وخرائط «غوغل» اللذان تفوقا على تقويم وخرائط «أبل»، ومتصفح «كروم» الذي تفوق على متصفح «سفاري»، وتطبيق «روكرديوم» للمذكرات الصوتية، الذي اكتسح برنامج «أبل» للمذكرات الصوتية، وبرنامج «مايكروسوفت باور بوينت» الذي قدم أداء أفضل من أداء برنامج «أبل» «كي نوت» للعروض.

وخرجت هذه النتيجة من دراسة مقارنة أجراها محللو موقع «بيزنس انسايدر»، ونشرت أخيراً، وجرت بين تطبيقات «أبل» الأصلية المخصصة لهواتف «آي فون»، ونسخ التطبيقات المنافسة والمناظرة لها، المنتجة بمعرفة شركات أخرى المخصصة لهواتف «آي فون»، ومعروضة للتنزيل المجاني على متجر «أب ستور».

1- «إيدسون ميل» و«أبل ميل»

حقق تطبيق البريد الإلكتروني «إيدسون ميل» تفوقاً واضحاً على تطبيق «أبل ميل»، وظهر في المقارنة أسرع أداء، وقابلاً للتخصيص بدرجة كبيرة، والأهم من ذلك أنه أكثر ذكاء واستباقية ويقوم تلقائياً بمسح رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك للمشتريات والإيصالات والمرفقات وتواريخ التقويم وغير ذلك، كما يقوم تلقائياً بوضع تلك الرسائل الإلكترونية في مجلدات منفصلة ذات تسمية مناسبة تظهر على الشريط الجانبي الخاص بك.

2- تقويما «أبل» و«غوغل»

حقق تقويم «غوغل» تفوقاً في العديد من المجالات، من بينها سحب البيانات من «غوغل» و«فيس بوك» و«آي كلاود»، ويقدم جميع المعلومات بطريقة أكثر فائدة من تطبيق «أبل»، ويعرض النصف العلوي من الشاشة الشهر بأكمله، وفي النصف السفلي من الشاشة يمكن التمرير لأسفل لرؤية ما هو قادم، والضغط على الزاوية العلوية اليمنى من الشاشة للانتقال إلى اليوم الحالي.

3-«نوت» و«إيفرنوت»

جرى تقييم برنامج الملاحظات «أبل نوت»، وبرنامج «إيفرنوت» من «مايكروسوفت»، وتبين أنه على الرغم من التحسينات التي شهدها «أبل نوت»، إلا أن «إيفرنوت» لايزال أفضل طريقة لإنشاء أنواع مختلفة من الملاحظات والاحتفاظ بها بصورة منظمة عبر جميع أجهزتك، فهو يتيح إنشاء ملاحظات من الصور أو النص، وملاحظات العلم للرجوع إليها لاحقاً، وتعيين التذكيرات لنفسك، ووضع علامات على الملاحظات بطرق عدة للتنظيم، ويمكنه مزامنة جميع الملفات عبر جميع الأجهزة، كالهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة سطح المكتب.

4- خرائط «أبل» و«غوغل»

شهد تطبيق «خرائط أبل» تحسناً كبيراً عما كان عليه عند ظهوره في 2012، لكن تطبيق خرائط «غوغل» أثبت أنه تطبيق الخرائط والتنقل الأكثر موثوقية والأكثر تفصيلاً وسهولة في الاستخدام، سواء كنت تمشي أو تقود السيارة أو تركب قطاراً، ويجمع بيانات الخرائط من هواتف «أندرويد» التي تتحرك حول العالم، ويعالجها بخوارزميات تعلم الآلة التي تدرس أنماط المرور لتعطيك أسرع مسار في كل مرة.

5- «فويس ميمو» و«ريكورديوم»

تراجع تطبيق «أبل» للمذكرات الصوتية «أبل فويس ميمو»، أمام تطبيق «ريكورديوم ميمو»، لأن الأخير يتيح مقاطعك مباشرة في التطبيق وتعليق أي جزء من التسجيل. بل سيعمل أيضاً على المزامنة مع خدمة التخزين السحابي المفضلة لديك مثل «غوغل درايف» و«دروب بوكس».

6- «أبل ميوزيك» و«سبوتيفاي»

يصل الاشتراك في تطبيق وخدمة موسيقى «أبل» إلى 10 دولارات شهرياً، لكن المقارنة كشفت أن تطبيق «سبوتيفاي» لايزال هو التطبيق الأكثر فاعلية في الوصول للموسيقى مقابل الأموال المدفوعة به، فهو ينظم الموسيقى بطرق ذكية لا تقوم «أبل» بتطبيقها. وبصرف النظر عن التصفح حسب النوع أو ما تحتل عليه المخططات، فإن «سبوتيفاي» تضع أيضاً قائمة تشغيل فريدة من نوعها يوم الاثنين من كل أسبوع، استناداً إلى عادات الاستماع لديك وقائمة التشغيل كل يوم جمعة للموسيقى الجديدة، ما يجعله يكتشف الموسيقى بشكل أفضل من تطبيق «أبل».

7- طقس «أبل» و«دارك سكاي»

يعمل تطبيق «أبل» للطقس بشكل جيد في معظم الأوقات، ويقدم خدمة تضاهي ما تقدمه معظم التطبيقات الأخرى، لكنه لم يصمد أمام تطبيق «دارك سكاي» أو «السماء المظلمة»، الذي يتيح الحصول على تنبيهات حول الطقس دقيقة بدقيقة للساعة التالية، وتوقعات بالساعة في اليوم التالي والأسبوع التالي، كما يقوم بتحديد موقعك عبر نظام تحديد المواقع العالمي، ويوفر إشعارات عند بدء هطول الأمطار أو الثلج في منطقتك، مع مشاهدة رسوم متحركة للرادار لمعرفة كيف تتحرك العواصف.

8- «كروم» و«سفاري»

في مجال تصفح الإنترنت، تحتدم المنافسة بين تطبيقََي «سفاري» من «أبل»، و«كروم» من «غوغل»، والميزة التي يتفوق فيها «كروم» أنه يقوم بمزامنة جميع علامات التبويب والمعلومات حتى تتمكن من الحصول على تجربة سلسة عبر جميع أجهزتك، سواء المكتبية أو المحمولة أو الهواتف أو غيرها، وهو أمر لا يقدمه «سفاري».

9- «أبل هيلث» و«ماي فيتنيس»

استطاع تطبيق «ماي فيتنيس» تقديم خدمات ووظائف في مجال الصحة أكثر وأكفأ من تطبيق «أبل» للصحة «أبل هيلث»، لأنه يقدم طرقاً أكثر بكثير لتتبع لياقتك البدنية الخاصة، وتتبع النظام الغذائي الخاص بك باستخدام قاعدة البيانات الهائلة للأطعمة، مع خاصية مسح بيانات «البار كود»، وإمكان العمل مع أكثر من 60 جهازاً لتتبع وتثبيت اللياقة البدنية لتعطيك صورة لصحتك العامة. ويمكنك رؤية تقدمك في لمحة وإضافة ملاحظات إلى «مذكرات» للرجوع إليها في المستقبل.

10-«آي موفي» و«فيديو شوب»

يتفوق تطبيق تحرير الفيديو «فيديو شوب» على تطبيق «أبل» لتحرير الفيديو «آي موفى» في أنه يجعل مقاطع الفيديو «آي فون» في فيلم واحد، مع إضافة فلاتر وموسيقى وعناوين متحركة، مع تطبيق مقاطع فيديو سريعة أو حركة سريعة على مقاطع الفيديو الخاصة بك للحصول على التأثير المطلوب، ثم نشر ذلك على شبكات التواصل المفضلة بسهولة.

11- «كي نوت» و«باور بوينت»

على الرغم من قدراته ووظائفه المتعددة، لم يستطع تطبيق «أبل» للعروض والمحاضرات «كي نوت»، الصمود أمام تطبيق «مايكروسوفت باور بوينت»، الذي يسمح بإنشاء عروض الشرائح التي تتم مزامنتها عبر جميع الأجهزة، ويتيح عرض ملاحظاتك أثناء العرض التقديمي الخاص بك إلى شاشة أكبر، ورسم جميع العروض التقديمية مباشرة من «آي فون» في الوقت الفعلي.

12-«إكسل» و«الأرقام»

المواجهة في مجال الجداول الحسابية تتم بين تطبيق «أبل» للأرقام، وتطبيق «إكسل» من «مايكروسوفت»، ومرة أخرى لم يستطع تطبيق «أبل» الصمود أمام «إكسل»، الذي لايزال أفضل تطبيق لجداول البيانات، ومزامنته عبر جميع أجهزتك، ليسمح لك بتنفيذ الحسابات بسرعة أكبر وأسهل.