«غارتنر»: شحن 2.28 مليار جهاز من الحواسيب والأجهزة اللوحية والهواتف عام 2018

صورة

أفادت مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «غارتنر»، بأن الشحنات العالمية من أجهزة الحاسوب الشخصية والأجهزة اللوحية والهواتف الجوالة، تتجه نحو تحقيق نمو أكبر بنسبة 0.9% لتصل إلى 2.28 مليار جهاز بنهاية العام 2018.

وتوقعت «غارتنر» في دراسة نشرت نتائجها أمس، أن تنخفض مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة اللوحية بنسبة 1.2% خلال العام 2018، بينما تتجه أسواق الهواتف الجوالة لتحقيق نمو أكبر بنسبة 1.4%.

وقال مدير الأبحاث لدى «غارتنر»، رانجيت أتوال، إن «سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية لاتزال راكدة بسبب عدم توريد الأسواق لوحدات ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية DRAM بشكل كافٍ خلال العام الجاري، وذلك بسبب عدم توافر شرائح سيليكون جديدة من الشركات المزودة لأشباه الموصلات، ما سيدفع بباعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية إلى رفع أسعار أجهزتهم طوال عام 2018».

وأضاف أتوال أن «الشاشات الأكبر والمزيد من لوحات الرسومات تعني ارتفاعاً بالتكاليف أيضاً، وكل ذلك يضاف إلى فاتورة الأجهزة والمعدات التي يتم شراؤها من قبل الشركات أو المستخدمين في المنازل».

وأوضح أنه «في حين أن مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية تتأثر بقضية الأسعار على نحو واسع، إلا أن هناك تحولاً في عمليات الطلب نحو أجهزة الكمبيوتر المتطورة مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخفيفة عالية المواصفات حيث يرى المستهلكون أن هذه الأجهزة تقدم لهم قيمة أكبر»، متوقعاً أن تزداد شحنات الكمبيوترات المحمولة الخفيفة عالية المواصفات بنسبة 12% خلال العام الجاري.

وبين أتوال أن «التحول الرئيس التالي في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية سيتمثل في إيقاف دعم نظام التشغيل (ويندوز 7) في يناير من عام 2020»، مشيراً إلى أنه «من المهم للغاية أن تنتقل الشركات للعمل على نظام التشغيل (ويندوز 10) في أقرب وقت ممكن، بالتأكيد حتى نهاية العام المقبل على أبعد تقدير».

يشار إلى أن أميركا الشمالية أطلقت بالفعل أول مرحلة اعتماد نظام التشغيل «ويندوز 10» في العام 2015 على أن تكتمل هذه المرحلة خلال العام المقبل.