التميمي: دورة «محمد الشرقي» حققت أهدافها.. وتوقيتها خدم الرياضيين

من تتويج سابق للفائزين في الدورة. من المصدر

قال الأمين العام لاتحاد الإمارات للمصارعة والجودو، ناصر التميمي، إن دورة الشيخ محمد بن حمد الشرقي الرمضانية، التي اختتمت أخيراً في مجمع زايد الرياضي بالفجيرة حققت أهدافها، وتوقيتها خدم الرياضيين. وتقدم بالشكر والتقدير لسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، لرعاية ودعم سموه تنظيم الدورة. وأضاف التميمي في تصريح صحافي: «وقت إقامتها جاء في وقت مناسب ويخدم لاعبي المصارعة والجودو، وذلك لحاجة اللاعبين للمشاركة في البطولات، ولكي لا تتوقف تدريباتهم في شهر رمضان المبارك، ومع الاعلان عن تنظيم البطولة حصل اللاعبون على دافع مهم للاستمرار بالتدريبات لأجل المشاركة في المنافسات لتحقيق نتائج جيدة».

وأكد أن البطولة ظهرت بشكل مميز في مختلف الجوانب، خصوصاً انها ضمت أربع رياضات أولمبية في تجمع رياضي واحد، ما يحسب للجنة المنظمة ونادي الفجيرة للفنون القتالية.

كاشفاً عن تطلعات اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو استمرار هذه الدورة سنوياً، وقال إنهم طرحوا على اللجنة المنظمة أفكاراً جديدة، بما يسهم في مشاركة لاعبين من خارج الدولة من الدول الخليجية والعربية في النسخة المقبلة لأهمية إقامتها في الشهر الفضيل، وللفوائد الجمة التي خرجت بها النسخة الأولى.

طباعة