المطيوعي: سنعمل على نشر اللعبة في الإمارات

اتحاد «الدارتس» يكشف عن خططه الاستراتيجية.. على رأسها السعي لاستضافة المونديال

صورة

كشف اتحاد «الدارتس»، العضو الأحدث في الاتحادات الرياضية الإماراتية المنضوية تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة، عن أهدافه وخططه الاستراتيجية للمرحلة المقبلة، من أبرزها خلق مجتمع إماراتي يمارس «الدارتس» بمعايير عالمية، ونشر الرياضة على مستوى الدولة، وتطوير المنتخبات الوطنية، واستقطاب فعاليات دولية ذات علاقة بهذه الرياضة، من أبرزها السعي لاستضافة بطولة العالم في دبي بعد أربع سنوات من تأسيس الاتحاد.

جاء ذلك في الاجتماع الأول للاتحاد، الذي عقد أول من أمس، في فندق «ميدان» بدبي، وحضره رئيس الاتحاد خليفة المطيوعي، بجانب ثمانية من أعضاء الاتحاد، هم: محمد المهيري، ومنصور أهلي، ومحمد الورشو، وسعيد الظاهري، وسارة القحطاني، ومهرة الكتبي، وحصة الرياسي، وآمنة الورشو.

وقال المطيوعي، نجم الراليات السابق، لـ«الإمارات اليوم»: «لعبة الدارتس تمارس في 80 دولة حول العالم، وسعداء بتأسيس اتحاد للعبة في الإمارات، خصوصاً أنه يمكن ممارستها في الهواء الطلق أو الصالات المغلقة، وهي تمارس في الدولة منذ ثمانينات القرن الماضي وتحظى بممارسين وقاعدة جماهيرية واسعة من كل الأطياف المجتمعية التي تعيش على أرض الإمارات».

وأضاف: «سنعمل على نشر اللعبة، سواء في المدارس، أو عبر تأسيس شراكات مع الأندية والمنظمات المحلية، وصولاً لتفعيل التعاون الإيجابي مع الاتحادات الإقليمية والعالمية في سبيل تبادل الخبرات والاطلاع على تجاربهم والاستفادة منها، بما يخدم تأسيس منتخب وطني قوي قادر على تحقيق النتائج المرجوة في البطولات الإقليمية والعالمية».

وتابع: ضمت الخطة الاستراتيجية للاتحاد تأسيس فرق ومنتخبات للناشئين والرجال والسيدات، بما يضمن استمرارية الأجيال في هذه اللعبة، كما ركزت أهداف الاتحاد على استضافة البطولات الدولية التي تمثل فرصة سانحة لصقل الخبرات، من أبرزها إعداد ملف الترشح لاستقطاب بطولة العالم لـ«الدارتس» إلى «دبي» واستضافتها بعد أربع سنوات من تأسيس الاتحاد، متسلحين بخبرة أبناء الإمارات والكفاءة العالية التي هي على الدوام محط ثقة المجتمع الدولي في القدرة على التنظيم الناجح بأعلى المعايير لكبرى الأحداث العالمية».

واختتم: يتخذ اتحاد «الدارتس» فندق «ميدان» مقراً له، وجميع البطولات المقبلة التي ينظمها الاتحاد ستقام هنا في «ميدان» المعلم السياحي والرياضي البارز في إمارة دبي، الذي يعد أيقونة حية لمفهوم «دبي» و«الإمارات» في التفرد والتميز، باستضافة أنجح وأقوى الأحداث العالمية الكبرى، بحجم أمسية «كأس دبي العالمي» لسباقات الخيل التي تقام سنوياً على مضمار «ميدان».

خليفة المطيوعي: «ضمت الخطة الاستراتيجية للاتحاد تأسيس فرق ومنتخبات للناشئين والرجال والسيدات، بما يضمن استمرارية الأجيال في هذه اللعبة».

طباعة