من أبرز المشاركين أسطورة الأولمبياد غيليرمو أورتيز

«ملاكمة الشعب الكوبية» في ضيافة دبي للمرة الأولى.. وبمشاركة 24 مقاتلاً

جانب من المؤتمر الصحافي للبطولة التي تقام السبت المقبل. من المصدر

تتجه الأنظار يوم السبت المقبل إلى دبي، حيث ستكون «دانة الدنيا» الوجهة الأحدث لاحتضان بطولة ««مقاتلو الشعب» الكوبية، إحدى أعرق أنواع الملاكمة التي انطلقت من الكاريبي، وتعد خليطاً بين ما يطلق عليه في كوبا «رقصة السالسا وفرحة النصر»، في إشارة إلى نوع الحركات التي تشتمل عليها هذه اللعبة.

وتم الإعلان عن تفاصيل البطولة من خلال المؤتمر الصحافي للجنة المنظمة، والذي احتضنه أمس فندق كونراد بدبي، والذي سيكون مسرحاً في صالته المغطاة لنزالات البطولة السبت المقبل، حيث سيشارك في المنافسات 24 مقاتلاً، أبرزهم من كوبا، وعلى رأسهم أسطورة الألعاب الأولمبية، البطل العالم غيليرمو أورتيز (41 عاماً).

وذكرت اللجنة المنظمة أن الخطوة من إقامة البطولة للمرة الأولى في دبي تأتي في إطار الخطط لتوسيع دائرة الممارسين، وكذلك جرى اختيار دبي لما تتمتع به من مكانة عالمية وقدرة على جذب أنظار العالم لهذا النوع من النزالات.

ويخطط منظمو الحدث لإقامة البطولة بصورة منتظمة كل شهرين، خصوصاً أنه جرى تدشين صالة رياضية في دبي باسم «نادي الملاكمة الكوبية»، والذي يستهدف استقطاب مقاتلين لتوسيع دائرة المنافسين من كل الجاليات.

وتتشابه الملاكمة الكوبية مع نظيراتها الأخرى، لكن وجه الاختلاف يكمن في طابعها الكاريبي المميز من خلال رقصات معينة تنسجم مع نوعية القتال في هذه البطولة، كما أن الملاكمين يتشاركون في طبيعة النشأة المتواضعة القادمين منها، إذ نشأوا في حياة فقيرة، وكانت ممارسة الرياضة بالنسبة لهم ملاذاً جيداً لشق طريقهم نحو النجومية، ولدى كوبا تاريخ عريق في التتويج بالألقاب العالمية في مجال الملاكمة خصوصاً الأولمبياد.

وجاء اسم «مقاتلو الشعب» ليعكس حالة الشغف لدى الشعب الكوبي، واهتمامه بالملاكمة الذي يعود إلى بدايات القرن الماضي، إذ إن أول نزال رسمي أقيم في عام 1909، ومن وقتها تطورت الرياضة حتى أصبحت كوبا أكثر بلدان العالم حصولاً على الميداليات في دورات الألعاب الأولمبية.

ويمارس الكثير من الكوبيين نزالات الملاكمة بشكل ترفيهي، إذ يقبل على مراكز اعداد المقاتلين الكثير من الشباب أملاً في أن يصبحوا يوماً من الأيام أبطالاً في عالم هذه الرياضة للخروج من تحت وطأة الصعوبات الاقتصادية، إذ لا تخلو التطلعات من الاهتمام الربحي لانتشال عوائلهم من الفقر وكسب المزيد من المال.

وقال عضو اللجنة المنظمة سانجاي رايني إنهم فخورون بإقامة الحدث للمرة الأولى في دبي وإنه سيكون يوماً كبيراً للملاكمة الكوبية، معتبراً أن الحدث سيكون فرصة كبيرة لرؤية المقاتلين الكوبيين على أرض الواقع.

بدوره قال المقاتل غيليرمو أورتيز المرشح للفوز في النزال، إنه يشعر بالحماس لحضوره إلى دبي، وإنه يأمل أن يعود لبلاده بطلاً، لأن عشاق الرياضة في حالة ترقب لهذا النزال. ووجه غيليرمو نصيحة للصغار الراغبين في الانضمام للرياضة بأن «يكون لديهم ملهم يقتدون به لشق طريقهم في الرياضة».

• كوبا أشهر بلدان العالم في الملاكمة.. والمنظمون يخططون لإقامة البطولة كل شهرين في دبي.

طباعة