راشد بن دلموك: قادرون على مواصلة التميز والريادة

فرسان الإمارات يطلبون كأس العالم للقدرة في إيطاليا اليوم

صورة

يتطلع فرسان الإمارات إلى الفوز بلقب بطولة كأس العالم للقدرة والتحمل، التي تستضيفها مدينة بيزا في إقليم توسكانا بإيطاليا، اليوم، ويسعى أبناء الدولة إلى معانقة المجد في المونديال الذي يشهد مشاركة أكثر من 80 فارساً وفارسة، يمثلون 32 دولة. وينطلق السباق في الساعة السابعة صباحاً بتوقيت إيطاليا (التاسعة بتوقيت الإمارات)، ويمتد لمسافة 160 كلم، ويقام بإشراف الاتحاد الدولي، وبرعاية شركة «لونجين».

ويعتبر منتخب الإمارات المرشح الأقوى لنيل اللقب في فئتي الفردي والفرق، خصوصاً أن الإمارات تملك سجلاً حافلاً في تاريخ سباقات العالم للقدرة، وحققت العديد من الألقاب والبطولات، أبرزها الإنجاز العالمي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتتويج سموه بطلاً لكأس العالم للقدرة عام 2012 في إنجلترا، ونال ذهبية الفردي، بعد أن قاد أيضاً فرسان الإمارات للفوز بذهبية الفرق، إضافة إلى فوز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بلقب مونديال 2014 في نورماندي بفرنسا، وتحقيق سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، لقب مونديال 2002 في خيريز بإسبانيا، ويعتبر سموه أصغر فارس يحقق لقب المونديال.

كما يملك فرسان الإمارات سجلاً ناصعاً بالإنجازات، ويعتبر الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم من أبرز الفرسان في تاريخ مشاركات الإمارات، حيث نال لقب بطولة أوروبا للقدرة في التشيك 2013، وذهبيتي الفرق في مونديالي كنتاكي 2010 بأميركا وإنجلترا 2012، كما احتل مركز الوصيف في البطولة ذاتها في فئة الفردي.

وأكد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي للفروسية، أن «منتخب الإمارات يعتبر رقماً صعباً في عالم سباقات القدرة والتحمل، ولديه الخبرة الكافية لمواصلة مسيرة التميز والريادة، خصوصاً في ظل الدعم اللامحدود، والمتابعة والاهتمام من (فارس العرب) صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بطل العالم في مونديال 2012 بإنجلترا، وملهم الفرسان والأجيال»، مبدياً تفاؤله حيال مشاركة فرسان الإمارات في التحدي العالمي، وقدرتهم على مواصلة تحقيق الإنجازات في سماء العالمية.

وقال الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم إن «طموح فرسان الإمارات هو المركز الأول دائماً في مختلف البطولات، خصوصاً بعد أن سطر فرساننا أروع الإنجازات بحروف من ذهب في السنوات الماضية، ما جعلهم محط أنظار العالم في مختلف الاستحقاقات الدولية»، متمنياً كل التوفيق لمنتخبنا الوطني في مشواره العالمي اليوم.

وتنقسم مراحل السباق إلى ست مراحل، المرحلة الأولى تبلغ مسافتها 33.7 كلم، والمرحلة الثانية مسافتها 23.7 كلم، والمرحلة الثالثة تبلغ مسافتها 33.2 كلم، والمرحلة الرابعة مسافتها 25.7 كلم، والمرحلة الخامسة مسافتها 23.7 كلم، بينما تبلغ مسافة المرحلة السادسة والأخيرة 20 كلم.

ووضعت اللجنة المنظمة مجموعة من المعايير والشروط، بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للفروسية، الذي يشرف على البطولة، أبرزها ألا يقل وزن الفارس مع السرج عن 75 كغم، وأن يكون وقت عرض الخيل بعد كل مرحلة 15 دقيقة، باستثناء المرحلة الأخيرة بعد 20 دقيقة، وألا يزيد معدل ضربات القلب على 64 نبضة في الدقيقة، وغيرها من الشروط المستحدثة، منها ما يتماشى مع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.

وشهدت قرية سان روسور، أمس، إجراءات الفحص الفني والبيطري للخيول، وقياسات الأوزان للفرسان، كما أنهى فرسان الإمارات تحضيراتهم الأخيرة قبل انطلاق البطولة.

أبرز المنافسين

تشهد البطولة مشاركة نخبة الفرسان، أبرزهم من الفريق الإسباني حامل اللقب في 2016 بقيادة جوما بونتي داش، وبطل العالم مرتين ماريا الفاريز بونتون، كما يعتبر الفريق الملكي البحريني من أقوى المنافسين، بقيادة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل ملك البحرين للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب.

قائمة المنتخب

يتقدم كوكبة فرسان الإمارات في سباق اليوم الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، الذي يمتطي صهوة الفرس «آغات دي غزال»، وعبدالله المري على صهوة «يولمي دى فريهو»، وسالم الكتبي الذي يقود الفرس «هالة»، وسالم العويسي ويقود الجواد «كاستليبار كادابرا».

طباعة