ندوة العودة الآمنة للمسابح توصي بالامتثال للإجراءات الاحترازية

220 شخصاً شاركوا في ندوة العودة الآمنة للمسابح. ■ من المصدر

نظم اتحاد السباحة ندوة عن العودة الآمنة لأنشطة الألعاب المائية، عبر تطبيق زووم، والبث المباشر على حساب الاتحاد بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بمشاركة أكثر من 220 شخصاً، وخرجت الندوة بتوصيات للعودة الآمنة، أهمها ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية بالدولة.

وسرد الأمين العام لاتحاد السباحة، عبدالله الوهيبي، التوصيات الثماني، في ختام المؤتمر، فقال: «الحكومات تقوم بدور كبير لاحتواء تلك الأزمة، وهناك مسؤولية مباشرة تقع على عاتق كل فرد يعمل بالقطاع الرياضي، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية هي السبيل المثلى للحفاظ على صحة العاملين بالقطاع الرياضي، وكل الممارسين، وهي الطريقة المثلى لعودة النشاط الرياضي».

وأضاف: «فترة التعافي من (كورونا) لن تكون قصيرة، ويجب على كل منتمٍ لمنظومة الألعاب المائية أن يفهم مقتضيات المرحلة للخروج من تلك الأزمة بأفضل الحلول، وهناك قطاع كبير من معلمي ومدربي السباحة والألعاب المائية، تأثر عملهم بسبب تلك الجائحة، لذا يجب علينا جميعاً الامتثال للإجراءات الاحترازية التي تفرضها الهيئات، فالتزامنا هو الضمان الوحيد لدوران عجلة النشاط الرياضي، وعودة الحياة إلى قطاع الألعاب المائية».

وتابع: «على كل الهيئات والأندية والأكاديميات الرياضية أن تولى اهتماماً بتدريب وتثقيف كوادرها بشكل دوري ومنتظم، في كل المجالات الرياضية والصحية، إضافة إلى تفعيل دور اللجان الطبية والصحية بالهيئات والأندية الرياضية مع تكليف كل لجنة بأدوار حقيقية، للحفاظ على استمرارية النشاط بالشكل الأمثل، ومتابعة عمل المسابح بالأندية والأكاديميات، بالتعاون مع الجهات الرسمية بالدولة للتأكد من تطبيق جميع إجراءات الوقاية والسلامة، إضافة إلى أن خطة عودة النشاط تتضمن مجموعة من القواعد والضوابط، حيث سيتم تقييم ومتابعة كل الإجراءات الاحترازية المتبعة في المؤسسات والأندية الرياضية، ومدى النجاح والالتزام بالتعليمات، من أجل متابعة وتطوير العمل بالشكل الأمثل».

 

طباعة