رسمياً.. «هيئة الرياضة» تعلّق النشاط الرياضي حتى إشعار آخر

السباحة من ضمن الأنشطة الموقوفة حتى إشعار آخر. تصوير: باتريك كاستيلو

أعلنت الهيئة العامة للرياضة عن تعليق النشاط الرياضي في كل الألعاب الرياضية، وتشمل البطولات والمسابقات لجميع الفئات العمرية، وذلك ابتداء من أمس وحتى إشعار آخر، انطلاقاً من حرصها على سلامة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، وانسجاماً مع الجهود الحثيثة والمتواصلة التي تبذلها كل الجهات بالدولة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وكانت الاتحادات الرياضية قد أعلنت، أخيراً، عن تأجيل بطولات وإرجاء فعاليات بسبب «كورونا»، يتقدمها اتحاد كرة القدم الذي أصدر، بالتنسيق مع رابطة المحترفين، قراراً بتعليق كل الأنشطة الخاصة بكرة القدم، بما فيها المسابقات التي ينظمها، مثل دوري الدرجة الأولى والمراحل السنية ودوري الدرجة الثانية، وكذلك مباريات دوري الخليج العربي، وكل المسابقات التي تنظمها رابطة المحترفين، ومنع إجراء أي تدريبات جماعية في الملاعب أو غيرها.

يذكر أن الرياضيين يحاولون التغلب على الظرف الراهن، من خلال ممارسة التمارين الرياضية عن بعد، من أماكن عزلهم الصحي، خوفاً من الاختلاط لتجنب فرصة الإصابة بالفيروس، إذ يأمل أغلب الرياضيين من خلال هذه الخطوة الحفاظ على لياقتهم البدنية بانتظار قرار عودة النشاط الرياضي.


- الرياضيون يحاولون التغلب على الظرف الراهن بتدريبات عن بُعد.

طباعة