أكاديميون قالوا إن صناعة الأبطال أساسها التخطيط والعلم.. ويؤكدون:

الإنجاز الرياضي لا ينفصل عن التفوق الدراسي

أكد أكاديميون أن استكمال الرياضيين لدراستهم يعد من العوامل الأساسية لتفوقهم على المستوى الرياضي، مشيرين إلى أن المهارة لا تكفي لضمان مواصلة الرياضي مشواره بنجاح، مقارنة بوضعه إذا كان متفوقاً على المستوى الدراسي.

ونصحوا أولياء الأمور بحث أبنائهم على التحصيل الدراسي والاستمرار في تلقي العلوم بجانب الحصص التدريبية اليومية، حتى يصل الناشئ إلى مستوى متقدم رياضياً وعلمياً. وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن وصول أبطال العالم إلى منصات التتويج، جاء من خلال طرق علمية مدروسة اعتمدت على التحفيز العلمي أكثر من التحفيز المادي، أو الاعتماد فقط على المهارات التي يمتلكها الرياضيون.

واعتبروا أن التقدم بالمعرفة والدراسة يجعل من الرياضي أكثر وعياً لحاجته إلى التدريبات وكيفية توظيفها، تزامناً مع إدراكه للتعليمات الفنية والبدنية والذهنية التي يقدمها المدربون.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

 

طباعة