رحّب بالوفود التي تستقبلها دبي ضمن برنامج المدن المضيفة

حمدان بن محمد: «الأولمبياد الخاص» قصة نجاح عالمية جديدة للإمارات

أكّد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أن «استضافة الإمارات للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، يمثل قصة نجاح جديدة لدولة الإمارات، تكتمل فصولها بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة». وأضاف سموّه: «يُعد انعقاد منافسات هذا الحدث الرياضي الضخم على أرض الدولة دليل على مدى التقدير الذي تحظى به عالمياً والثقة الكبيرة التي تتمتع بها كوجهة مفضلة لاستضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى، بما للدولة من رصيد زاخر بالنجاحات في هذا المجال، وبما أثبتته من قدرة على إخراج مثل تلك الفعاليات على الوجه الأكمل والأكثر تميزاً وفق أرقى المعايير العالمية».

وأعرب سموّه عن سعادته بمشاركة دبي في «الأولمبياد الخاص أبوظبي 2019» من خلال برنامج المدن المضيفة، وهي المرحلة التي تقام خلال الفترة من 7 إلى 11 الجاري تمهيداً للبطولة العالمية، التي تستضيف دبي أيضاً اثنتين من ألعابها، هما مسابقتا السباحة وألعاب القوى، منوهاً سموّه بقيمة هذا البرنامج في التعبير عن تكامل منظومة العمل على مستوى الدولة، وتضافر الجهود عبر جميع إماراتها في المناسبات الكبرى من أجل وضع اسم الدولة في المكانة التي يستحقها في المقدمة دائماً وضمن جميع الأوقات.

ورحب سموّه بالوفود التي ستستقبلها دبي اعتباراً من اليوم ضمن برنامج المدن المضيفة، وقال: «مشاركة دبي في كتابة قصة نجاح هذا الحدث الكبير، والتي اكتملت قبل انطلاقه، مدعاة للفخر والاعتزاز، ونحن نتطلع للترحيب بضيوف دولة الإمارات والوفود المشاركة من مختلف دول العالم، إذ حرصنا على تسخير الإمكانات كافة لضمان خروج هذه المرحلة من البطولة على الوجه الأكمل، مع ثقتنا بأن النجاح الذي سيشهده الأولمبياد الخاص في أبوظبي سيشكل علامة فارقة في تاريخ هذا الحدث العالمي ببعديه الرياضي والإنساني».

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن الأجهزة المعنية في دبي قامت بكل الاستعدادات اللازمة لاستقبال أكثر من 4000 لاعب يمثلون ما يزيد على 50 دولة، لضمان أن تكون فترة زيارتهم لدبي ولدولة الإمارات على وجه العموم تجربة استثنائية يحملون ذكراها معهم إلى بلدانهم، مشيراً سموّه إلى أن برنامج المدن المضيفة يمثل مناسبة طيبة لتعريف الوفود بعادات وتقاليد الشعب الإماراتي ضمن مختلف مناطق الدولة، وتقريبهم من جوهر الثقافة الإماراتية بكل ما تحمله من قيم إنسانية نبيلة من تسامح وانفتاح على الثقافات، منوهاً سموّه بأن الرياضة تعد من أهم المجالات التي تعزز جسور التعارف بين الشعوب والتقارب بين الثقافات.

وأضاف سمو ولي عهد دبي: «يتمتع أصحاب الهمم بعزيمة وإرادة وقدرة على قهر الصعاب وتحويلها إلى فرص، وهم بذلك مصدر إلهام يشيع الطاقة الإيجابية بما يحملون من معنويات عالية، ولاشك في أن اختيارهم للرياضة كوسيلة للتعبير عن مدى قوة وصلابة هذه العزيمة والإرادة هو أمر يستحق كل الثناء والتقدير».

ولي عهد دبي:

• «يتمتع أصحاب الهمم بعزيمة وإرادة وقدرة على قهر الصعاب وتحويلها إلى فرص، وهم بذلك مصدر إلهام يشيع الطاقة الإيجابية بما يحملون من معنويات عالية».

طباعة