مجموع جوائز الحدث تصل إلى 10 ملايين درهم

حمدان بن راشد يعتمد 27 أبريل موعداً لسباق «القفال 29»

صورة

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، 27 من شهر أبريل المقبل، موعداً للنسخة التاسعة والعشرين من سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، والذي ينظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بدعم مباشر ورعاية كريمة من سموه. ويعتبر الحدث مسك ختام الموسم الرياضي البحري في كل عام.

وينطلق الحدث من جزيرة صير بونعير في عمق الخليج العربي باتجاه خط النهاية قبالة شواطئ دانة الدنيا دبي لمسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً.

ويعد سباق القفال أهم الأحداث الرياضية البحرية في الدولة، والذي تنتظره جميع شرائح المجتمع في الدولة باعتباره كرنفالاً تراثياً يجسد ماضي الآباء والأجداد في رحلات البحث عن لقمة العيش في الخليج العربي، وملامح كرنفال العودة إلى الساحل بعد عناء شهور هناك.

ويحرص سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، دائماً، على تطوير السباق الذي انطلقت مسيرته منذ 1991 وبات بفضل المتابعة والدعم والتوجيهات المستمرة لسموه، موعداً سنوياً وكرنفالاً تراثياً يتزامن مع نهاية فعاليات الموسم الرياضي البحري لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، ليكون مسك ختام للفعاليات الرياضية البحرية المتنوعة وأغلى النواميس البحرية، حيث يصل مجموع جوائزه إلى 10 ملايين درهم.

ومن المنتظر أن يشهد السباق المقبل مشاركة ما يزيد على 3000 شخص على متن أكثر من 120 سفينة ستبحر من جزيرة صير بونعير باتجاه خط النهاية في شواطئ جميرا مروراً بجزيرة القمر (نيوة بن حنظول)، التي تعد خط النهاية الأول ونقطة عبور قبل التوجه إلى خط النهاية.

وقال رئيس مجلس إدارة نادي دبي البحري، أحمد سعيد المهيري: لولا الدعم والمتابعة المستمرين من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لهذا الحدث ما كان له أن يصل إلى كل هذا النجاح والاستمرار من عام إلى آخر.

وأضاف أن نادي دبي البحري يبدأ في التحضير مبكراً للحدث الكبير، حيث يعمل على إنجاح التظاهرة البحرية مثل كل عام بالتنسيق مع الجهات الحكومية في الدولة والمؤسسات الوطنية المختلفة.

وأكد أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بمراعاة متطلبات الأمن والسلامة وإقامة السباق في أجواء تناسب طبيعة السفن وتسهيل المهمة على المشاركين، تأخذ دائماً الأولوية عند اللجنة المنظمة وأيضاً المتسابقين، حيث ستدرس اللجنة المنظمة كل الظروف المتعلقة بحالة البحر وقت السباق ومن ثم اتخاذ القرارات المناسبة لتحرك المشاركين نحو جزيرة صير بونعير قبل السباق وأيضاً وقت وموعد انطلاقة السباق.

يذكر أن نسخة العام الماضي أقيمت في شهر مايو بمشاركة 122 سفينة وتوج فيها طاقم السفينة غازي 103 لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وبقيادة النوخذة أحمد سعيد الرميثي، بالمركز الأول، ليحقق الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب منذ انطلاقة السباق عام 1991 بخمس مرات.


 يتوقع أن يشهد سباق هذا الموسم مشاركة ما يزيد على 3000 شخص على متن أكثر من 120 سفينة.

طباعة