المنتخب الإيراني يتوّج بـ «شاطئية القارات» على حساب روسيا - الإمارات اليوم

الأبيض يكتفي بالمركز السابع.. والبرازيل ثالثاً

المنتخب الإيراني يتوّج بـ «شاطئية القارات» على حساب روسيا

مطر الطاير خلال تتويج الفريق الفائز. تصوير: أسامة أبوغانم

تُوِّج منتخب إيران بطلاً للنسخة الثامنة من بطولة «هواوي» لكأس القارات لكرة القدم الشاطئية، التي اختتمت مساء أمس، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

ونال الفريق الإيراني اللقب على حساب نظيره الروسي، بعدما تغلب عليه في المباراة النهاية للبطولة، أمام 3500 متفرج امتلأت بهم جنبات ملعب كايت بيتش في أم سقيم، بنتيجة 4-2.

وأعادت مباراة إيران مع روسيا المشهد لمواجهتهما معاً في المباراة النهائية للبطولة نفسها عام 2013، التي انتهت لصالح إيران أيضاً بنتيجة 4-3.

ورفع الإيرانيون رصيدهم في بطولة القارات الشاطئية إلى لقبين، مقابل ثلاثة ألقاب لكل من روسيا والبرازيل.

وعقب المباراة النهائية، قام نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، بتتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأولى، واللاعبين الحاصلين على الجوائز الفردية؛ أفضل لاعب، وأفضل حارس مرمى، والهداف.

وشارك في مراسم التتويج كل من الأمين العام لمجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ومساعد الأمين العام ناصر آل رحمة، ومدير البطولة علي عمر، والمدير التنفيذي للجنة الكرة الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم خوان كوسكو.

وأحرزت البرازيل، المركز الثالث على حساب المنتخب المصري، بعد أن انتهت المباراة التي جمعتهما في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، بنتيجة 5-3 لصالح السامبا.

واكتفى المنتخب الإماراتي بالمركز السابع على حساب منتخب تاهيتي، بعد تغلبه عليه 7-6، بعد مباراة متقلبة شهدت تأخر الأبيض بفارق أربعة أهداف «6-2»، قبل أن ينتفض في الدقائق الخمس الأخيرة ويُسجل خمسة أهداف، جنبته احتلال المركز الأخير.

وحقق منتخب أميركا مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على إسبانيا وصيف أوروبا بنتيجة 4-3، ليحرز المركز الخامس ويكتفي الماتادور بالمركز السادس.

من جانبه، أكد مدير البطولة علي عمر، أن البطولة حققت كما اعتادت نجاحاً كبيراً على كل المستويات، سواء التنظيمية أو الفنية، أو حتى الجماهيرية، وشهدت اقبالاً كان واضحاً بفضل روعة المكان الذي أقيمت فيه البطولة هذا العام.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «في كل عام نحرص على اختيار أماكن متعددة في دبي، لإبراز المعالم السياحية وروعة الشواطئ التي تتمتع بها، وإقامة البطولة لثماني سنوات متتالية، وبهذا القدر الكبير من الاحترافية، ما يؤكد أن مدينة دبي ستبقى هي الواجهة المفضلة عالمياً لتنظيم بطولات كرة القدم الشاطئية، بفضل الشعبية الكبيرة التي اكتسبتها هذه الرياضة بين سكان دبي، سواء من المقيمين أو الزائرين، وقد عكس هذا الشغف الحضور الجماهيري الكبير الذي تواجد في اليومين الأخيرين من البطولة».

نجوم المنتخب: المركز السابع ليس طموحنا

أجمع لاعبو منتخب الكرة الشاطئية ومدربه، على حاجة الأبيض لإقامة دوري محلي، ووضع برنامج مباريات دولي يُسهم في رفع مستوى الفريق الوطني، الذي تراجع ترتيبه في بطولة القارات لهذا العام بحصوله على المركز السابع في قائمة الترتيب العام للمشاركين، مناشدين اتحاد الكرة والأندية والمجالس الرياضية التدخل لإنقاذ اللعبة والحفاظ على المكاسب التي حققتها في السابق، ما جعل أبيض الشاطئية يحتل المركز الـ11 في الترتيب العالمي.

وقال مدرب المنتخب الوطني، محمد المازمي، إن عدم وجود دوري أثر من دون شك في نتائج الأبيض في بطولة القارات، على الرغم من أن اتحاد الكرة وفّر برنامج اعداد جيداً قبل انطلاق البطولة، إلا أن هذا لم يكن كافياً لننافس منتخبات بحجم البرازيل وروسيا.

وأضاف: «لا أنكر أننا دخلنا بطولة القارات وطموحنا كان الوصول للمباراة النهائية، ولكن فارق المستويات والقدرات البدنية ظهر خلال المباريات، وتحديداً أمام البرازيل، لذلك يجب علينا أن نعيد الدوري من جديد، الذي كان يتصدر ترتيب الدوريات في آسيا، وإذ لم نتمكن من تنظيم مسابقة للدوري فأقترح إقامة تجمعات أسبوعية على شكل تنظيم مباريات بين فرق محلية، خصوصاً أن لدينا أعداداً كبيرة من اللاعبين من دون نشاط لفترات طويلة من العام».

ولفت: «الحل بيد اتحاد الكرة والأندية والمجالس الرياضية، وعليها العمل معاً من أجل هذه المشكلة، والحفاظ على منتخب حقق الكثير من النجاحات عبر سنوات طويلة، سواء على الصعيد الدولي أو القاري أو العربي».

من جانبه، أكد قائد المنتخب حميد جمال، أن «الجميع سواء اتحاد الكرة أو الأندية أو المجالس الرياضية تتحمل وضعية المنتخب الوطني حالياً، التي تراجعت بصورة لم نعتدها».

وقال: «المركز السابع لم يكن طموحنا على الاطلاق، لقد دخلنا البطولة وكنا متطلعين إلى المربع الذهبي، لكن مع الأسف خسارتنا الأولى من منتخب مصر عقدت الأمور وغيرت المسار للعب على المركزين السابع والثامن».

وأشار: «حينما نطالب بالنتائج يجب أن تتوافر المقومات التي تساعد على تحقيقها. التجمع لمدة شهرين ليس كافياً لتحدي أفضل منتخبات في العالم، ولابد أن يكون هناك تنافس محلي يُسهم في تطور مستوى اللاعبين بدنياً وفنياً وينعكس ايجاباً على الأبيض».

وشدد لاعب المنتخب الوطني، وليد بشر، على أن مقارنة الأبيض بغيره من المنتخبات ستكون ظالمة وغير منصفة، مشيراً إلى «أننا لعبنا ضد منتخبات لديها عناصر محترفة في أقوى الدوريات، ولا يمكن أن نُقارن بهم في تلك البطولة تحديداً».

وقال: «اللاعبون حاولوا وبذلوا أقصى ما في وسعهم، وهناك ظروف حالت دون تحقيق مركز أفضل مما كنا عليه، وفي مقدمتها قلة الدعم المُقدم للأبيض سواء على صعيد تنظيم مسابقة محلية، أو خوض مباريات دولية على مستوى العام وليس قبل البطولات الدولية فقط».

كوسكو: من الصعب أن يعتزل الجيل الحالي للأبيض دون بطولة عالمية

أكد المدير التنفيذي للجنة الكرة الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، خوان كوسكو، أنه غير متقبل لفكرة أن يعتزل الجيل الحالي من منتخب الإمارات، من دون أن يحصل على بطولة عالمية.

وقال في تصريحات صحافية: «الأبيض يملك جيلاً مميزاً من اللاعبين بوسعهم أن يحققوا بطولة عالمية لبلدهم، إذا ما سعى الاتحاد الوطني لتخصيص ميزانية ثابتة للمنتخب وإقامة نشاط محلي، وتوفير ملعب مباريات ولو بأقل الإمكانات المطلوبة».

وأشار: «نحن في اللجنة التنفيذية للفيفا، على استعداد لمد يد التعاون للاتحاد الإماراتي، إذا أراد أي مساعدة لحل المشكلات التي يعانيها الأبيض، ونتمنى أن تكون مشاركة الأبيض في النسخة المقبلة لبطولة القارات أفضل مما كانت عليه هذا العام».

نتائج الأبيض في بطولة القارات

2011: المركز الرابع.

2012: المركز الثالث.

2013: المركز الثالث.

2014: المركز الرابع.

2015: المركز الرابع.

2016: المركز السابع.

2017: المركز الخامس.

2018: المركز السابع.

سجل الأبطال

2011- روسيا

2012- روسيا

2013- إيران

2014- البرازيل

2015- روسيا

2016- البرازيل

2017- البرازيل

2018- إيران

طباعة