«جائزة محمد بن راشد» تستعين بالشباب والطلاب في ندوة الإبداع الرياضي الـ 14 - الإمارات اليوم

الإعلان خلال أيام عن تفاصيل الجلسات وأسماء المتحدثين

«جائزة محمد بن راشد» تستعين بالشباب والطلاب في ندوة الإبداع الرياضي الـ 14

جانب من ندوة سابقة للإبداع الرياضي. من المصدر

عقدت الأمانة العامة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، عضو «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، اجتماعاً لمناقشة الاستعدادات لتنظيم ندوة دبي الدولية الـ14 للإبداع الرياضي، التي ستُعقد، 31 الجاري، في قاعة مجلس السلام بفندق مينا السلام، تحت شعار «تمكين الشباب في المجال الرياضي».

وحضر الاجتماع عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي الأمين العام للجائزة، موزة المري، ومساعد الأمين العام للمجلس مدير الجائزة، ناصر أمان آل رحمة، وعدد من الشخصيات المعنية بالجائزة.

وأكدت موزة المري، في تصريحات صحافية، أن مجلس أمناء الجائزة، برئاسة مطر الطاير، وجّه باختيار شعار الندوة ومحور جلساتها انسجاماً مع محور التنافس للدورة العاشرة، وهو تمكين الشباب في الرياضة، وإطلاق شعار «الشباب صنّاع المستقبل الرياضي» عليهم، وذلك في إطار نشر وتعزيز ثقافة الإبداع في العمل الرياضي.

وقالت: «سيتم خلال الندوة استعراض التجارب الشخصية والمؤسسية الإبداعية الناجحة، محلياً وعربياً ودولياً، بمشاركة نخبة من المتحدثين الإماراتيين والعرب ومن مختلف المؤسسات، لإتاحة الفرصة للعاملين في القطاع الرياضي، للاطلاع على هذه التجارب ومحاورة المتحدثين من أجل تكوين نموذج يتناسب مع قطاعنا الرياضي، سعياً لتحقيق التطوير المنشود للرياضة، الذي يتناسب مع التطور الذي تشهده الدولة في جميع المجالات، ومع أهمية الرياضة نشاطاً إنسانياً للجميع».

واستعرض الاجتماع برنامج الجلسات وأسماء المتحدثين الذين سيشاركون في الندوة، التي تستمر يوماً واحداً، حيث ستتضمن الجلسات محاضرات مختلفة تتمحور حول دور الشباب في صناعة مستقبل الرياضة، ومواجهة التحديات التي تصاحب حركة التطور في جميع المجالات.

كما تم التأكيد على حضور ممثلين عن الاتحادات والأندية الرياضية والمؤسسات التعليمية ذات العلاقة بمحور الندوة، من أجل استمرار تأهيل الكوادر الوطنية الشابة، وهي المبادرة التي قدمتها الجائزة، في العام الماضي، من خلال الاستعانة بعدد من شباب الوطن من طلبة المدارس والجامعات، لتدريبهم على المشاركة في تنظيم الفاعليات والأحداث الكبرى وفق لجان العمل، لتأهيلهم وتزويدهم بالخبرات الكافية للعمل في هذا المجال الرياضي مستقبلاً.

وأكد بيان صادر عن مجلس دبي الرياضي، أمس، أنه سيتم التعاون مع مجلس دبي للشباب لضم عدد من منتسبي مجلس الشباب للعمل في أروقة الندوة، انسجاماً مع محور الندوة، وتعزيزاً لجهود تأهيل الكوادر الوطنية الشابة وإعدادها للمستقبل.

وأضاف البيان: «اعتمدت الأمانة العامة للجائزة، في الاجتماع الأخير، الفيلم التسجيلي عن الندوة، كما تم اعتماد نظام إلكتروني يقيس رضا وتفاعل الحضور مع الجلسات، وتوجيه الأسئلة للمتحدثين»، لافتاً إلى أن الندوة ستوفر رعاية خاصة لأصحاب الهمم الذين سيوجدون في الجلسات، وتوفير ترجمة فورية بلغة الإشارة للجالسين في القاعة، وللمتابعين عبر شاشة قناة «دبي الرياضية» التي ستبث جلسات الندوة على الهواء مباشرة، باعتبارها شريكاً استراتيجياً للجائزة، وكذلك عبر البث المباشر على الموقع الإلكتروني للجائزة، لإتاحة الفرصة للمهتمين بمحاور الجلسات من داخل الدولة وخارجها للاستفادة مما سيطرح فيها من مناقشات.

وختم البيان بالإشارة إلى أنه سيتم، خلال الأيام المقبلة، الإعلان عن تفاصيل الجلسات وأسماء المتحدثين، والبرنامج الرسمي للندوة التي باتت حدثاً سنوياً مهماً في أجندة الأحداث الرياضية بالدولة.

- ندوة الإبداع الرياضي

تُعقد، 31 الجاري، تحت

شعار «تمكين الشباب

في المجال الرياضي».

طباعة