المحكمون لن ينظروا إلى ملفات مقدمة من بلدانهم

31 أغسطس انتهاء موعد التقدم لجائزة الإبداع الرياضي

صورة

تواصل «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تلقي ملفات الترشح من الرياضيين والمؤسسات للتنافس على فئات الدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها على مستوى عدد الفئات، والأولى في مجال الإبداع الرياضي.

وكان مجلس الأمناء قد حدد فترة الإنجاز المرشح للتنافس على فئات الجائزة، خلال الفترة من الأول من سبتمبر 2017 وحتى 31 أغسطس 2018، فيما يمكن لمجلس الأمناء منح جوائز تقديرية لشخصيات قيادية أو مواهب إبداعية رائدة وحديثة حققت إنجازات خارج الفترة الزمنية للترشح للدورة.

وسيقوم فريق عمل الجائزة بفرز الملفات وتوزيعها على فرق التحكيم التي ستقوم بعملها خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين.

وأصدر مجلس أمناء الجائزة قراراً بمنع أي عضو في لجنة التحكيم، بالنظر إلى ملفات المترشحين من الدولة التي ينتمي إليها، لضمان الشفافية والحيادية في عملية التحكيم.

وسيتم في الـ27 من نوفمبر المقبل الإعلان عن الفائزين في جميع الفئات التنافسية والتقديرية وسيتم تكريمهم في شهر يناير عام 2019.

وقال مجلس دبي الرياضي في بيان له أمس: «مع تبقي قرابة شهر على فترة الترشح التي تنتهي يوم 31 أغسطس المقبل، فإن مجلس أمناء الجائزة برئاسة مطر الطاير قد اعتمد فترة الترشح للدورة العاشرة لتكون اعتباراً من الأول من أبريل وحتى 31 أغسطس 2018، لجميع الفئات التي تضمنتها الجائزة، وهي: الإبداع الفردي والجماعي والمؤسسي، وكذلك فئة الناشئين».

وورد في البيان أن «الأمانة العامة للجائزة تسلمت ملفات عديدة من دولة الإمارات والوطن العربي، والاتحادات الدولية، دون الكشف عن عددها».

وأضاف البيان: «في الوقت الذي سيكون فيه حجم الإنجاز ونوعيته هو الفيصل في ترجيح الملفات الفائزة وفق قرار لجنة التحكيم التي ستبدأ عملها بعد انتهاء مرحلة الفرز، فإن الفوز في فئة الإبداع المؤسسي سيعتمد على ما قامت به المؤسسة الرياضية في مجال محور التنافس المؤسسي في الدورة العاشرة على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية، وهو تمكين الشباب في الرياضة، حيث سيتم تكريم المؤسسة الرياضية صاحبة أفضل المبادرات في هذا المجال المهم».

ويستمر التصويت الجماهيري لفئة الناشئين حتى نهاية العام الجاري، ليكون لنتائج التصويت وزن، إلى جانب قرار لجنة التحكيم لتكريم ستة ناشئين في الفئة التي استحدثتها الجائزة تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة.


يستمر التصويت الجماهيري لفئة الناشئين حتى نهاية العام الجاري، لتكريم ستة ناشئين.

سيقوم فريق عمل الجائزة بفرز الملفات وتوزيعها على فرق التحكيم خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين.