الفوز بـ «خليجي 21» وخسارة السركال وانتقال كوزمين وكيكي في صدارة القائمة

أبرز 10 أحداث ريـاضية محليّة عام 2013

شهد عام 2013 في الساحة الرياضية المحلية الكثير من الأحداث البارزة، تفاوتت بين إنجازات وإخفاقات وانتقالات واعتداءات، أحداث اهتم بها الرأي العام وأصبحت مواد دسمة للنقاش والتحليل بين الجماهير ووسائل الإعلام المختلفة.

كان عاماً مملوءاً بالإيجابيات للمنتخب الوطني لكرة القدم، إذ بدأ بإحراز كأس الخليج للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن تغلب على المنتخب العراقي في المباراة النهائية لخليجي 21، الذي أقيم في البحرين، وتمكن الأبيض بقيادة المدرب الوطني، المهندس مهدي علي، من التأهل إلى بطولة أمم آسيا (أستراليا 2015)، بعد أن تصدر مجموعته بالفوز في المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن.

التقرير التالي تختار فيه «الإمارات اليوم» أبرز 10 أحداث رياضية محلية لعام 2013، بالتسلسل التالي، يرجى الضغط على هذا الرابط.

وبنهاية 2013، من المؤكد إن الابتسامة ستعتلي على وجه مهدي علي، حينما ينظر إلى ترتيب منتخب بلاده على تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، فهو في المركز 71، أي السابع آسيوياً، وهو أفضل مركز يحققه الأبيض منذ سبع سنوات. أما على صعيد الإداري، فبرز إخفاق رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، يوسف السركال، في انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي، التي فاز بها الشيخ سلمان بن إبراهيم بنتيجة ساحقة، فبعد أن كان واثقاً بالفوز لدرجة انه صرح في إحدى المقابلات «أنا بكل بساطة من سيفوز»، حل السركال في المركز الثالث خلف رئيس الاتحاد التايلاندي واراوي ماكودي، والبحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم، في خيبة أمل كبيرة له.

وكان الرامي حمد بن مجرن بعيداً عن خيبات الآمال، في 2013، بعدما حقق ذهبية بطولة آسيا للرماية في كازاخستان، وأصبحت فرحته مضاعفة حينما وصفه أسطورة الرماية الإماراتية، وصاحب ذهبية أولمبياد أثينا 2004، الشيخ أحمد بن حشر، بخليفته.

وكان للنساء حضور مهم في 2013 كذلك، فأصبحت امرأة كبيرة في السن تدعى (أم علي) شخصية معروفة في الساحة الرياضية الإماراتية، بعد أن وقفت بقوة خلف منتخب الإمارات في خليجي 21، وأصبحت رمزاً نسائياً في مجال التشجيع الكروي.

وعلى صعيد فرق كرة القدم، لابد أن يأتي الحديث عن توقيع مدرب العين السابق، الروماني أولاريو كوزمين، للأهلي، وتوقيع مدرب الأهلي السابق، الإسباني كيكي فلوريس، للعين، في مقدمة الأحداث الأبرز، خصوصا أن الفريقين يعتبران غريمين وبينهما منافسة شديدة على الألقاب.

أما إخفاقات الفرق الإماراتية في بطولة دوري أبطال آسيا فعادت للتكرار من جديد، فخرج النصر والجزيرة والعين من الدور الأول للبطولة، وكان الشباب الفريق الوحيد الذي تمكن من الصعود إلى الدور الثاني. وبالنسبة لاستضافة الأحداث الرياضية، كانت بطولة كأس العالم للناشئين لكرة القدم، أبرز حدث رياضي استضافته الإمارات في 2013، وأحرز المنتخب النيجيري البطولة.

طباعة