ملف الدولة يتفوق على إيطاليا بفارق كبير

مونديال المظلات 2012 في الإمارات

جانب من رياضة القفز المظلي. من المصدر

فاز ملف الإمارات باستضافة مونديال ألعاب المظلات العالمي خلال العام المقبل ،2012 وذلك خلال اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات الجوية واللجنة الدولية للمظلات المنعقدة حالياً في مدينة بار في جمهورية الجبل الأسود إحدى جمهوريات الاتحاد اليوغسلافي السابق. وحسمت الإمارات الاستضافة عقب منافسة ماراثونية مع الملف الإيطالي، إذ حصلت دبي على 29 صوتاً مقابل ستة أصوات لإيطاليا.

وحظي الملف الاماراتي بدعم رئيس اللجنة الدولية للمظلات جريهام، حينما علق على ملخص الملفين، وقال إن اللجنة الدولية تأمل في فوز ملف الإمارات وإقامة البطولة في مدينة دبي الساحرة.

وقال الوفد الإماراتي المشارك في الاجتماعات في بيان له، انه أهدى الفوز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات. وأرجع الوفد الإنجاز الرياضي العالمي الجديد المتمثل في الفوز باستضافة أكبر تجمع مظلي في تاريخ اللعبة، منذ تأسيس اللجنة الدولية للمظلات وحتى الآن إلى «الدعم المادي والمعنوي لهذه الرياضة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي يقف وراء جميع النجاحات التي حققتها رياضة المظلات سواء الخاصة بالجانب التنظيمي أو الفني على حد سواء». وتلقى الوفد المشارك العديد من التهاني أبرزها من الشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس الاتحاد الخليجي رئيس الاتحاد البحريني للرياضات الجوية، ووفد جمعية الإمارات للطيران وأسرة سكاي دايف دبي، متمنين لهم دوام النجاحات كما تلقى الوفد اتصالاً هاتفياً من الأشقاء في قطر.

وقال رئيس جمعية الإمارات للطيران رئيس الوفد يوسف الحمادي، إن ما تحقق يعبر عن تضافر الجهود كافة والعمل بروح الأسرة الواحدة، مشيراً الى أن مؤازرة فريق العمل له كانت قوية، خصوصاً أن المنافسة لم تكن سهلة وسبقها عمل مضنٍ استمر زهاء ستة أشهر متواصلة. وأضاف «نحمد الله أن تكللت مساعينا بالنجاح»، مشراً الى أن دبي قادرة على استضافة أكبر الأحداث وإنجاحها بفضل الدعم الكبير الذي يقدمه سمو ولي عهد دبي، الذي أسهم في النجاحات التي تحققت لنسختي بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات التي عززت من فرص نجاح ملفنا، كما أن هذا الدعم حقق لمظلات الإمارات وسكاي دايف دبي سمعة وترويجاً كبيرين كانا خير داعم لنا». وأكد الحمادي أن نجاح الملف سيكون نقطة البداية للعمل، مشيراً الى حرص فريق العمل على أن تتواصل الجهود حتى انطلاقة البطولة في الثاني من ديسمبر عام 2012 بالتزامن مع احتفالات الدولة بالعيد الوطني، لكي يخرج المونديال بصورة رائعة تعكس الوجه الحضاري واهتمام قادتنا ومسؤولينا. وقال رئيس لجنة المظلات بجمعية الإمارات للطيران الخبير محمد يوسف، إن فوز ملف الإمارات شرف كبير ليس للمظلات وحدها، بل لرياضة الإمارات كلها، وهذا يثبت أن دولتنا قادرة على استضافة أكبر الأحداث، وهو ليس بجديد عليها وهو فخر لكل إماراتي.

طباعة