حكم الزكاة على مبلغ لتسديد قرض.. واذا كانت هناك زكاة هل الوالدين احق بها؟

ورد لموقع "الإمارات اليوم"، من أحد القراء الأعزاء سؤال يقول "أنا شخص علي عدة قروض كبيره ومن فترة سنه حاولت جاهدا ان ادخر المال لتسديد احد قروضي وقد مر على المبلغ المدخر مدة سنه وبلغ النصاب فهل هناك زكاه واحبه على هذا المبلغ واذا كانت هناك زكاة هل الوالدين احق بها مع العلم بأني انفق عليهم بقدر استطاعتي ولكن حاجتهم اكبر.

 إليكم اجابة كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد.
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
الجواب وبالله التوفيق

إن لم يكن لديك ما يسدد قروضك إلا ما في يدك من المال؛ بأن لم يكن لديك راتب منتظم يمكن تسديد القروض منه مع ما يكفيك من سداد حاجتك، أو لم يكن لديك ممتلكات أخرى فائضة عن حاجتك الأساسية فإنه لا يجب عليك زكاة ما في يدك من مال لأنه مستغرق بالديون، فيمنع الزكاة عند الجمهور خلافا للشافعية
والزكاة لا تصح أن تعطى للوالدين بوصف الفقر؛ لأن نفقتهم واجبة على الأولاد، فينفق عليهم من حر المال وليس من الزكاة؛ فهم أغنياء بغنى أولادهم
                                                                                                                                                                                                                                                 الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد
                                                                                                                                                                                                                                      كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء

 ويقدم موقع "الإمارات اليوم" لقرائه الأعزاء بالتعاون مع كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الشيخ الدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد، اجابات للأسئلة الدينية التي تدور في أذهاننا خاصة مع قدوم الشهر الفضيل، لنعرضها لكم في قسم "رمضان" تحت عنوان "سؤال وفتوى"، ليتسنى لنا مشاركة همومهم وتساؤلاتهم بما يعود بالفائدة والنفع على الجميع.

يمكنكم ارسال الأسئلة المتعلقة بالشهر الفضيل ومتعلقات الحياة اليومية والصيام عبر البريد الالكتروني الخاص 1971ey@gmail.com.

 

طباعة