حلّي صيامِك

آيس كريم بالزعفران والهيل

صورة

مذاقات شهية، وأطباق متنوّعة تجوب مطابخ العالم، لتقدم لنا باقة مختارة من أصناف التحلية الرمضانية المتنوّعة، بوصفات مبتكرة وقوالب عصرية ترضي جميع الأذواق، يعدها

لـ«الإمارات اليوم»، الشيف الإماراتي مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي، بلمسات استثنائية، وخطوات بسيطة، ليمزج بها مجموعة واسعة من النكهات التقليدية والمكونات المتنوّعة في قوالب عصرية متفرّدة وخيارات مميزة تناسب «حِلو رمضان».


الآيس كريم ليس من الحلويات التي عُرفت في العقود الأخيرة فحسب، بل إنّ تاريخها يرجع إلى عصور ما قبل الميلاد، وكان الأساس في مكوناتها الماء والسكر أو الحليب والسُكّر، مع إضافة أي نوع من الفاكهة المُجمّدة بفعل المناخ، لأنّه لم يكُن هناك ثلّاجات في ذلك الوقت. وبعد عدة قرون، أصبحت إيطاليا تشتهر بصُنع هذا النوع من الحلويات المُثلّجة، ثُم انتقلت الفكرة إلى فرنسا، حتى أصبحت تُنتج بأكثر من شكل وأكثر من مذاق، لتصل إلى ما هي عليه الآن.

أما الشيف مصبح الكعبي، فيعتبر الآيس كريم من أكثر أنواع التحلية التي يقبل عليها الكبار والصغار بدون منازع، فالجميع لا يمكنه الإستغناء عن هذه التحلية المنعشة واللذيذة في كافة أوقات العام وخاصة في فصل الصيف والحرارة، الذي نستلذ فيه باستهلاك الآيس كريم بشكل مكثف وشبه دائم.

في الوقت الذي يلفت الشيف إلى أهمية التعرف إلى طريقة إعداد هذه التحلية في البيت، وأهمية الاستمتاع بتحضيرها بطرق مختلفة ومذاقات متنوعة، ويقترح على عشاقها هذه المرة نكهة الزعفران والهيل، المعروفة في المطبخ الإماراتي التقليدي بفرادتها وشعبيتها الكبيرة.

للإطلاع على المقادير وطريقة التحضير، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة