مدرسة بأكملها لتلميذ واحد فقط في ولاية أميركية

المدرسة تقع في سلسلة جبال الغرب الأوسط الأميركي النائية. عن المصدر

يتوقع أن تفتح وزارة التربية الأميركية في ولاية وايومنغ مدرسة لتلميذ واحد فقط. وتقع هذه المدرسة في سلسلة جبال الغرب الأوسط الأميركي النائية. وستقدم مدرسة كوزي هولو الابتدائية خدماتها التعليمية لتلميذ واحد فقط، تعيش عائلته في جبال لارامي بريف وايومنغ. ويوجد بالفعل مدرسة مكتملة في قرية روك ريفر الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 240 نسمة، لكن لم يتم استخدامها لمدة تقرب من عقد من الزمان، وقد كانت من قبل أيضاً مدرسة لطالب واحد من أبناء عائلة كانت تعيش في المنطقة ونزحت منها في ما بعد.

وفي حديثه لوسائل الإعلام عام 2004، قال ذلك التلميذ، واسمه جو كينيدي، عن تعليمه الشخصي: «إنه شعور جيد، لا يوجد أحد هناك ليزعجنا». وتقع كوزي هولو على بعد 60 ميلاً إلى الشمال من مدينة لارامي الباني، وعلى بُعد بضعة أميال فقط من مدرسة أخرى يوجد فيها تلميذ واحد أيضاً.

ويقضي قانون وايومنغ بتأسيس مدرسة حتى ولو لطالب واحد، بالنسبة للمناطق المعزولة عندما يكون من المستحيل نقله إلى مدرسة أخرى.

هذه الترتيبات غير عادية ولكنها ليست غريبة في الولايات المتحدة، حيث هناك مدارس لتلميذ واحد موجودة أيضاً في ولايتي نبراسكا، ومونتانا. ويقول المسؤولون إن الدائرة التعليمية حاولت بث دروس مباشرة للطلاب المعزولين من على بُعد ولكن هذه الطريقة لم تعمل بشكل جيد خصوصاً بالنسبة للأطفال الصغار. ويكلف إنشاء مدرسة جديدة نحو 75 ألف دولار.

وعلى خلاف الولايات الأميركية الأخرى، ذات الكثافة السكانية العالية، التي فيها مدارس لعشرات الآلاف من الطلاب تحت مظلة منطقة تعليمية واحدة أو اثنتين، فإن وايومنغ، يوجد فيها مدن صغيرة تضم مدارس لعشرات الأطفال فقط، وهناك مدارس جديدة في أماكن مثل غرانغر، فيها أربعة طلاب، وفي منطقة تومان مدرسة بدوام كامل لطالب واحد فقط.


خلافاً للولايات الأميركية الأخرى التي تضم مدارس

لعشرات الآلاف من الطلاب فإن وايومنغ لديها مدن

صغيرة تضم مدارس لعشرات الأطفال فقط.

طباعة