من أجل التأمل في الحياة

رئيس الوزراء الهندي يختلي بنفسه 5 أيام من كل عام

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي. أ.ف.ب

في مقابلة مع صفحة الـ«فيس بوك» الشعبية «سكان مومباي»، قال رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، إنه درج على الذهاب «إلى مكان ما داخل غابة - به مياه نظيفة ولا يوجد فيه بشر»، لمدة خمسة أيام خلال عيد ديوالي كل عام للتأمل في الحياة. ووأضاف «لهذا السبب، أحث دائماً الجميع، خصوصاً أصدقائي الشباب، في خضم الحياة السريعة والجدول المزدحم، على قضاء بعض الوقت في التفكير والتأمل». وقال مودي في الجزء الثالث من المقابلة: «إن ذلك سيغير من إدراكك وستفهم نفسك الداخلية بشكل أفضل». ويسترسل «ستبدأ العيش بالمعنى الحقيقي للكلمة، كما ستكون أكثر ثقة ولا تنزعج بما يقوله الآخرون عنك.. كل هذه الأشياء ستساعدك في مقبل حياتك، لذلك أريد فقط أن يتذكر كل واحد منكم أنه شخص مميز، وأنه ليس بحاجة إلى النظر إلى الخارج من أجل النور، فهو موجود بالفعل في داخله».

وكان رئيس الوزراء الهندي تحدث عن طفولته وميله نحو المنظمة الهندية الوطنية التطوعية «راشتريا سواياميسفاك سانغ»، ورحلته التي استمرت عامين إلى جبال الهيمالايا عندما كان عمره 17 عاماً.

وتحدث مودي عما فعله بعد عودته من الهيمالايا: «بعد عودتي من جبال الهيمالايا، عرفت أنني يجب أن أكرّس حياتي لخدمة الآخرين، وخلال فترة قصيرة من عودتي غادرت إلى أحمد أباد. كانت أول مرة أعيش فيها في مدينة كبيرة، كانت وتيرة الحياة مختلفة جداً، وقضيت الوقت في مساعدة عمي في مقصفه من حين لآخر». ويمضي في حديثه «في نهاية المطاف، أصبحت عضواً كامل العضوية في المنظمة الهندية الوطنية التطوعية هناك، وحصلت على فرصة للتفاعل مع الناس من مختلف مناحي الحياة، وأنجزت مهام عملية واسعة. لقد تناوبنا جميعاً على تنظيف مكتب المنظمة، وإعداد الشاي والطعام للزملاء، وتجهيز الأواني النظيفة».

وأكد مودي أنه ظل بعد ذلك مشغولاً لكنه لم ينسَ الإحساس بالسلام الذي شعر به في جبال الهيمالايا. وأشار إلى أنه قرر أن يأخذ بعض أيام من عطلته الرسمية كل عام حتى يتمكن من التأمل والحفاظ على حياة متوازنة. وقال «لا يعرف كثير من الناس فائدة ذلك، لكنني أذهب الى مكان بعيد لمدة خمسة أيام في عيد ديوالي، في مكان ما في غابة، حيث توجد مياه نظيفة فقط ولا يوجد بشر، أحمل معي ما يكفي من الطعام لمدة خمسة أيام، ولا أحتاج إلى راديو أو صحف أو تلفزيون أو إنترنت».

 

طباعة