مدرب ألعاب قتالية أميركي يُنتخب عضواً في مجلس مدينة روسية - الإمارات اليوم

مدرب ألعاب قتالية أميركي يُنتخب عضواً في مجلس مدينة روسية

جيفر مونسون حصل على الجنسية الروسية. أرشيفية

على الرغم من أن مدرب الفنون القتالية جيفر مونسون، مولود في ولاية منسوتا الأميركية، إلا أنه أصبح الآن عضو مجلس مدينة كراسنوغورسك الروسية القريبة من موسكو. وتم الإعلان عن انتخابه لهذا المنصب، الاثنين الماضي.

وحصل مونسون، (47 عاماً)، على الجنسية الروسية، بعد أن منحها له الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مايو الماضي. وقال مونسون، الذي دأب على انتقاد السياسة الخارجية الأميركية، إنه قدم طلباً للحصول على الجنسية الروسية، لأنه يشعر بتضامنه الكامل مع الشعب الروسي منذ زيارته هذا البلد في عام 2011.

وكان مونسون قد ترشح لهذا المنصب على قائمة حزب روسيا المتحدة الحاكم في روسيا، حيث حقق هذا الحزب 47.9% من الأصوات، ما يجعله يضمن بصورة تلقائية هذا المنصب في مجلس المدينة الروسية.

وكتب مونسون، الذي عرف بميوله نحو الحزب الشيوعي، على حسابه على «فيس بوك»، أنه رشح نفسه كمستقلّ. وأضاف «دعاني حزب روسيا المتحدة لترشيح نفسي معه، إلا أني وللأسف لم أجد شيوعيين في الحزب الشيوعي الروسي».

وكان مونسون قد حدد لنفسه أهدافاً جديدة بعد تعرضه لإصابة قوية. ونقل عنه قوله يوم الانتخابات في المقر المحلي لحزب روسيا المتحدة «لدي خطط كبيرة للعمل مع الأطفال، وأنا أستعد لمشروعات متنوعة، بما فيها مشروعات تروّج للحياة الصحية». ويوضح مونسون «كل شيء أفعله في كراسنوغورسك أقوم به لأني أحب روسيا».

طباعة