صحف عربية

منزل بدلاً من الخيمة لعائلة متفوقَين في التوجيهي بالأردن

خصصت مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة الطفيلة منزلاً لعائلة الطالبين علاء وملاك، اللذين حققا نتيجة متميزة في الثانوية العامة للدورة الصيفية، رغم الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها أسرتهما وافتقارها لأبسط أساسيات الحياة. وقدمت المديرية لأسرة سليمان أبوجلقة معونات نقدية وعينية لمساعدتها على الظروف المعيشية الصعبة، في وقت تتقاضى فيه الأسرة معونة شهرية من صندوق المعونة الوطنية بقيمة 99 ديناراً، فيما جاءت هذه المساعدات استجابة لتوجيهات وزير التنمية الاجتماعية أيمن المفلح.

وقال مدير مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة الطفيلة، عبدالله الصقور، إن فريقاً زار الأسرة واطلع على وضعها المعيشي، وأعد تقريراً خاصاً بالزيارة الميدانية للأسرة، والتي تقطن في بيت من الخيش وعددها ستة أفراد، بينهم الأم التي تعاني من مرض عضال. ولفت الصقور إلى أنه جرى اختيار الأسرة ضمن 18 أسرة للحصول على مسكن من مساكن الأسر العفيفة، التي أقامتها وزارة التنمية الاجتماعية في منطقة سيل الحسا، والتي من المقرر تسليمها بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية كافة، والانتهاء من معاملات اشتراكات الكهرباء. وتمكن الطالب علاء سليمان أبوجلقة من الحصول على معدل 83% في الثانوية العامة الفرع الأدبي، وحصلت شقيقته ملاك على معدل 91%، رغم الظروف المعيشية والبيئة والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعانيها الأسرة، حيث تفتقر الخيمة التي تقطنها الأسرة لخدمات الكهرباء والمياه.

وأكد علاء وملاك أنه رغم قساوة الظروف المحيطة بتلك البقاع النائية في الشمال الغربي من محافظة الطفيلة، وقلة الإمكانات والافتقار لأساسيات الدراسة الملائمة للحصول على نتيجة مميزة في الثانوية العامة، تمكنا بالعزم والإرادة والنظرة الثاقبة والتصميم علىى الخروج من هذا الواقع الصعب، من الحصول على نتائج تؤهلهما لدخول الجامعات، وإحداث نقلة نوعية في مجتمعهما.

طباعة