السائقون المتدربون في بريطانيا ينتظرون 24 أسبوعاً لإجراء الاختبار

سكان الريف بحاجة إلى رخصة القيادة لغياب وسائل النقل العامة. أرشيفية

أدت التأخيرات الناجمة عن عمليات الإغلاق الوبائي إلى انتظار متدربي قيادة السيارات 14 أسبوعاً في المتوسط، قبل أن يتمكنوا من الحصول على موعد للاختبار، وفقاً لوكالة معايير السائق والمركبة في المملكة المتحدة. وصدرت تقارير عن متدربين ينتظرون 24 أسبوعاً. علماً أن المواعيد ما قبل الوباء كانت متاحة في غضون ثلاثة أسابيع.

وسيؤثر هذا التأخير بشكل غير متناسب على سائقي السيارات الشباب، والمناطق الريفية، حيث تكون وسائل النقل العام نادرة في العادة. وفي الغالب، لن يقوم مدرّسو القيادة بحجز الاختبارات للمرشحين حتى يتم اعتبارهم جاهزين للنجاح.

وقال مدير العمليات في وكالة فحص السائقين، بيتر هيرن، إن «تراكم مواعيد اختبارات قيادة السيارات، في الوقت الحالي، هو ضعف عدد ما نتوقعه في العادة»، متابعاً «لقد مررنا بفترات طويلة لم نتمكن فيها من اختبار السائقين، لذلك نحن الآن في مرحلة نحاول فيها استعادة تلك الخدمات».

ومن غير المتوقع أن تتحسن أوقات الانتظار حتى أوائل عام 2023، على الرغم من أن الوكالة تبحث عن إيجاد طرق لتسريع العملية. وقال هيرن «نجري محادثات مع أطراف ثالثة بشأن دعم القطاع الخاص، وهناك آخرون يقومون بتقييمات للسائقين، ونحن نبحث لنرى ما إذا كان ثمة دعم يمكن أن يقدموه لنا».

وتشغل الوكالة أكثر من 300 موظف، بمن في ذلك من يجرون الاختبارات. وأخبر هيرن لجنة النقل بمجلس العموم، أنه تم تعيين 90 شخصاً، حتى الآن. وسيعمل الملتحقون الجدد خمسة أيام في الأسبوع، ما يسمح بالاختبار في عطلات نهاية الأسبوع. وانخفض عدد الاختبارات التي تم إجراؤها بنسبة 73%، بين أبريل 2020 ومارس من هذا العام، وتوقفت اختبارات القيادة خلال فترات الإغلاق الوطنية الثلاثة، باستثناء العمال المهمين الذين يحتاجون إلى القيادة كجزء من عملهم.

طباعة