إغلاق «جامعة تونس» الخاصة بسبب إخلالات إداريّة

أكد مصدر مسؤول في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تونس، أن الوزارة قررت إغلاق مؤسسة الجامعة الخاصة في تونس التي يملكها محمد البوصيري بوعبدلي، لمدة ثلاث سنوات، بسبب إخلالها بالقوانين والتراتيب المعمول بها. وأوضح المصدر أن إغلاق المؤسسة التعليمية جاء على إثر شكاوى وردت إلى الـوزارة حول عدم احترام الجامعة الخاصة في تونس لمقتضيات القانون المتعلّق بالتعليم العالي الخاص، وبعد إجراء تفقّد على هذه الجامعة.

وأكد المصدر أن أسباب الإغلاق تعود إلى وجود إخلالات وتجاوزات إداريّة كثيرة تعلّقت أساساً بعدم تفرّغ مدير المؤسسة للتسيير مثلما يفرضه القانون وعدم احترام الشروط الترتيبيّة المتعلقة بتكوين المهندسيـن، إلى جانب إقدام المؤسسة على تسجيل طلبة في إحدى الإجـازات الأساسيّـة من دون الحصول على ترخيص من الـوزارة، وأضاف المصدر أنه سيتمّ اتخاذ كل الإجـراءات القانونيّـة لضمان مواصلة الطلبة المسجّلين لدراساتهم مع ضمان حسن سير المؤسسة طيلـة مدّة سحب الترخيص. وقال البوصيري إنه يتعرّض إلى «مظلمة سياسيّـة» وأنه مستهدف شخصيّاً من قبل السلطـات التونسيّـة.

ولا تعدّ حادثة إغلاق جامعة بوعبدلي الأولى من نوعها، إذ سبق للسلطات التونسيّة أن سحبت سنة 2006 الترخيص من إحدى المؤسسات الأخرى الخاصّة للتعليم العالي، وذلك إثر تسجيل تجاوزات وإخلالات بالقوانين المنظّمة للتعليم الخاص.

طباعة