اتصالات سعودية مع واشنطن لصيانة كرامة المسافرين

أبلغت السلطات الأميركية هيئة الطيران المدني السعودية والخطوط السعودية بسلسلة من الإجراءات التي يتحتم على المسافرين على متن طائرات قادمة إلى الولايات المتحدة الانصياع لها. يأتي ذلك في إطار إجراءات التفتيش التي يخضع لها ركاب أكثر من 14 دولة.

وتمنع هذه الإجراءات التي أطلعت عليها «الوطن» المسافرين من دخول دورات المياه قبل ساعة من وصول الرحلة ومنع الركاب قبل ساعة أيضا من تغطية أجزاء من جسدهم بالبطانيات، وتمنع الطيار من إبلاغ الركاب عن معالم المدن الأميركية أو تحديد موقع الطائرة ولو بهدف تحديد القبلة، ومراقبة أي راكب يذهب إلى دورة المياه خلال فترة الإقلاع أكثر من مرة، ومنع دخول السوائل بشكل مطلق إلى الطائرة، والتفتيش اليدوي الاحترازي قبل صعود الركاب إلى الطائرة وبشكل فعلي لا تُترك مناطق خارج حدود نطاق التفتيش بما في ذلك مؤخرة الراكب والمناطق الحساسة إذا ما طلب رجال الأمن ذلك بشكل عشوائي ومن خلال الاشتباه في شكل الراكب للتأكد من عدم حمله عبوات ملاصقة للجسم، كما يتضمن التفتيش استخدام أجهزة إشعاعية تظهر جسد المسافر عارياً، وغيرها من الممنوعات. وأبلغت إدارة أمن المواصلات الأميركية هيئة الطيران المدني السعودية و«الخطوط السعودية» بقائمة إجراءات أمنية يتوجب اتباعها من قبل أي ناقل للمسافرين إلى الولايات المتحدة. ووزعت إدارة أمن المواصلات الأميركية قائمة الإجراءات على الدول الـ14 التي صنفتها الولايات المتحدة راعية للإرهاب أو متورطة في نشاطات إرهابية أو تعاني من الإرهاب.

طباعة