شرطيون بريطانيون مسلمون ينددون باستراتيجية مكافحة الإرهاب

نددت جمعية للشرطيين البريطانيين المسلمين،اليوم، باستراتيجية مكافحة الإرهاب التي تعتمدها الحكومة وتؤدي بحسب قولهم الى زيادة موجة "معاداة الإسلام" في البلاد وتقسم الطوائف.

واعتبرت الجمعية الوطنية للشرطيين المسلمين ان البرنامج الحكومي للوقاية من الارهاب "يشوه صورة" المسلمين عبر تركيزه على "ما يسمى بالتطرف الإسلامي".

ورأت هذه الجمعية ان التهديد الفعلي مصدره حركة اليمين المتشدد التي تتنامى في بريطانيا.

وقالت الجمعية، في رسالة وجهت إلى اللجنة البرلمانية التي تدرس برنامج مكافحة الارهاب، ان "الحقد حيال المسلمين بلغ مستوى يتحدى كل منطق ويشكل اهانة للقيم البريطانية".

ورأت الجمعية انه قد يكون هناك "رابط بين تصاعد معاداة الإسلام وهذا البرنامج الوقائي (من أعمال العنف) الذي يقدم نماذج معممة لوسائل الإعلام ويروج له بعض أحزاب اليمين المتطرف".

يذكر أن الجمعية الوطنية للشرطيين المسلمين انشئت في تموز 2007 وتضم ألفي عنصر من الشرطة البريطانية.

طباعة