طالبان تخطف 29 شرطياً وجندياً باكستانياً

قالت الشرطة أن حركة طالبان الباكستانية خطفت 29 فرداً من الشرطة وقوات الأمن اليوم مع تصاعد حملة الحركة المتشددة ضد القوات الحكومية.

وتدهور الأمن بشدة في المناطق الشمالية الغربية من باكستان على طول الحدود مع أفغانستان وأيضا في وادي سوات حيث تقاتل القوات الباكستانية لاقتلاع نفوذ طالبان.

وأعلن محبات خان، وهو مسؤول كبير في مخابرات الشرطة، انه في الهجوم الأخير هاجم متشددون مركزاً للشرطة في قرية شامزوي في وادي سوات وسيطروا عليه بعد حصار دام أكثر من 24 ساعة.

وقال خان عن رجال الشرطة والجنود التابعين لقوات أمن الحدود "لقد نفدت منهم الذخيرة بعد يوم كامل من الحصار.أخذ المتشددون 29 شخصاً هم 23 من قوات أمن الحدود وستة من رجال الشرطة". مضيفاً أن المتشددين نسفوا مركز الشرطة قبل رحيلهم.

وظل وادي سوات الذي لا يبعد أكثر من 130 كيلومتراً شمال غربي العاصمة الباكستانية إسلام آباد لسنوات مقصداً سياحياً هاماً في باكستان.

وتسلل المتشددون إلى الوادي من معاقل القاعدة وطالبان على الحدود الأفغانية الباكستانية وبدأوا يقاتلون قوات الامن عام 2007 ويفرضون تفسيرهم المتشدد للشريعة الإسلامية.

طباعة