كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين متوسطي المدى

قالت كوريا الجنوبية واليابان إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين صوب البحر قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية اليوم الأحد.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية اليوم الأحد إن الصاروخين كانا باليستيين متوسطي المدى حلقا لمسافة 500 كيلومتر تقريبا.

وقال نائب وزير الدفاع الياباني توشيرو إينو إن الصاروخين اللذين أطلقتهما كوريا الشمالية سقطا على ما يبدو خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان ولم ترد تقارير عن خسائر.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية في بيان "الصاروخان الباليستيان من كوريا الشمالية تم إطلاقهما بزاوية حادة وسقطا في البحر الشرقي".

وأضاف البيان "تجري المخابرات في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تحليلا شاملا بالنظر إلى عوامل التوجهات الأحدث في تطوير صواريخ كوريا الشمالية".

وقال مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية في بيان إن اجتماعا عقد لمجلس الأمن القومي في البلاد بعد إطلاق كوريا الشمالية للصاروخين و"ندد بشدة" بتصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف مكتب الرئاسة أن الشمال يواصل الاستفزازات وتطوير الأسلحة النووية والصواريخ بما يعرض النظام في كوريا الشمالية لمخاطر إضافية.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن القيادة الأميركية لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ القول في بيان إنها على علم بإطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين.

وأضافت القيادة أنه على الرغم من أن ذلك لا يشكل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة، فإنه "يسلط الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار الذي يمثله" برنامج الأسلحة لكوريا الشمالية.

يأتي إطلاق الصاروخين بعد أيام فقط من الاختبار الذي أجرته كوريا الشمالية على محرك يعمل بالوقود الصلب بقوة دفع كبيرة قال خبراء إنه سيسمح بإطلاق أسرع وأسهل تنقلا للصواريخ الباليستية، في إطار سعيها لتطوير سلاح استراتيجي جديد وتسريع وتيرة برامجها النووية والصاروخية.
 

 

طباعة