اتفاق إيراني عراقي على محاربة الإرهاب وضمان الأمن المتبادل

رئيسي والسوداني خلال اجتماعهما في طهران. أ.ف.ب

اتفقت إيران والعراق، أمس، على محاربة الإرهاب، وضمان الأمن المتبادل، وتطوير العلاقات الاقتصادية كأولويات للبلدَين، خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، أمس، إلى طهران.

والتقى السوداني الذي تسلّم منصبه قبل شهر، الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الذي دعا إلى تحسين العلاقات بين الدولتين.

وقال رئيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك، إن طهران وبغداد تتعاونان في المجالات الثقافية والسياسية والاجتماعية والأمنية، مضيفاً «من هذا المنطلق، تأتي محاربة الجماعات الإرهابية والجرائم المنظمة ومكافحة المخدرات ضمن الاتفاقيات المشتركة بين البلدين».

من جهته، شدّد رئيس الوزراء العراقي على أن بغداد مصمّمة على عدم «السماح باستخدام الأراضي العراقية لتهديد أمن إيران»، مؤكداً أن «الحكومة ملتزمة تطوير التعاون مع إيران في جميع المجالات».

وكانت طهران رحّبت، الإثنين، بقرار الحكومة العراقية إرسال قوات إلى المنطقة الحدودية مع إقليم كردستان العراق.

على المستوى الاقتصادي، شدد السوداني على امتنان بلاده لإيران «لدعمها في إمدادات الغاز» والكهرباء، خصوصاً أن العراق يعتمد بشكل كبير على جارته في تأمين الغاز والكهرباء.

ولفت رئيسي من جهته إلى أن زيارة السوداني لطهران تشكّل «نقطة تحول في العلاقات الثنائية، و(ستشكّل) المفاوضات بيننا خطوة كبيرة نحو تحسين العلاقات».

طباعة